كاظم الساهر: لا تسألوني عن قصة شعري

القاهرة
لا يعتقد أن المرأة ضعيفة

كانت ملامح الحزن والألم واضحة على وجه كاظم الساهر في أول طلة له على شاشة التلفزيون المصري منذ سقوط بغداد وبسببها رفض الخوض في السياسة.
ورفض المطرب العراقي الأشهر بدبلومسة معهودة ان يتحدث عن الأوضاع الراهنة في العراق رغم اسئلة مفيدة شيحا مقدمة برنامج "سكوت حنغني".
وطمأن كاظم جمهوره على صحته بعد اشاعات عن تدهورها بعيد سقوط العاصمة العراقية.
وافصح كاظم عن بعض اسراره ومنها عدم اجادته للطبخ وأنه لا يعرف في أمور المطبخ سوى عمل الشاي والقهوة والنسكافيه وسلق البيض.
وروى كاظم تجربته الأولى في المطبخ أثناء تواجده في القاهرة حيث فاجأ زملائه وقرر أن يدخل المطبخ ليعد لهم وجبة الغذاء من خلال إعداد مشويات في الفرن مع بعض السلطات ورغم المجهود الذي بذله في ذلك إلا أنها لم تعجبهم فلم يكرر التجربة.
وعن رأيه في المرأة قال كاظم أن المرأة في المنزل بركة وقد لمست ذلك عندما جاءت أمي وخالاتي يدللوني في العراق بطهيهن الجيد وجلسات السمر التي تشع حنان لا يمكن وصفه بكلمات أو عبارات.
وأضاف كاظم أن جمال المرأة الحقيقي في بساطتها وأن المرأة قوية برعايتها لمنزلها وأولادها وزوجها وحنانها ودلالها وأنه ضعيف أمام أولاده ولكن زوجته هي التي ترعى شئونهم وتتحمل مسئوليتهم لتدفعه نحو التفرغ لعمله.
وشدد كاظم على احترامه لخصوصيات أولاده وأن الشيء الوحيد الذي يضايقه أو يدفعه للتدخل هو عدم قيامهم بواجباتهم سواء المدرسية أو الأسرية والحمد لله هم ملتزمون بذلك ومريحون.
وعن رأيه في المساواة بين الرجل والمرأة بوصفه المطرب الذي يغنى للمرأة قال كاظم أنني لا أؤمن بضعف المرأة فالمرأة قوية بصبرها وحنانها وعطائها وبساطتها والإنسان الواعي هو الذي لا يلجأ لرفع صوته إذا تناقش أو اختلف مع شريك حياته فضعف الشخصية يخفيه الإنسان بعلو الصوت والمفروض صوتي لا يعلو وقد تربينا على ذلك فلم نرى أمهاتنا ترفع أصواتهن على آبائنا ولكن رأينا شخصيات كم هي حلوة ومدبرة ولها القدرة على إدارة منزلها.
وعن تسريحة شعره وتحولها لموضة بين الشباب العربي قال كاظم لقد قمت بقص شعري بنفسي و فاجأت بها الفرقة في أحد الحفلات بالقاهرة حتى أنهم انتابتهم هستريا ضحك عندما رأوا قصة شعري فضحكت معهم وهي سهلة فأي واحد عنده ماكينة في البيت يمكن أن يقوم بها.
وتعجب كاظم من سؤاله عن اهتمامه بشكله وقصة شعره مثل باقي المطربين حيث تساءل ما دخل شعري وشكلي ومظهري، أنا رجل فلماذا اهتم بشعري فالرجل عندي يعني الحضور بشخصيته وبفكره وقراراته وليس بمظهره والمرأة لها مواصفات جمال كما أن حضور الرجل يطغى على أي أشياء أخرى.
الجدير بالذكر أن ألبوم كاظم الأخير " حافية القدمين " حقق نجاح كبير في سوق الكاسيت في فترة قياسية وقد حازت جميع أغاني الألبوم على إعجاب الجمهور وهو ما اتضح جليا في الحفلات الغنائية التي شارك فيها مؤخرا سواء في مصر أو لبنان أو عمان أو تونس أو الجزائر.