كلارك ينتقد الحصيلة الاقتصادية والامنية والدبلوماسية لعمل ادارة بوش

كلارك يشكل تهديدا جديا لبوش

ليتل روك (الولايات المتحدة) - انتقد الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك ليل الاربعاء الخميس الحصيلة الاقتصادية والامنية والدبلوماسية لاداء ادارة الرئيس جورج بوش.
وامام مجموعة من مؤيديه المتحمسين، اعلن كلارك رسميا ترشيح نفسه لانتخابات الحزب الديموقراطي من اجل اختيار مرشح الحزب للاقتراع الرئاسي.
وانتقد بشدة السياسة الاقتصادية لبوش، معتبرا انها "كلفتنا 2.7 مليون وظيفة (...) وادت الى اكبر خسارة منذ رئاسة هوفر في مرحلة الركود الكبيرة".
وتابع كلارك في كلمة استغرقت حوالي عشر دقائق "نتساءل لماذا فقدنا الشعور بالامن على ارضنا (...) واحترام الكثير من الناس في العالم"، واعدا بعرض وجهات نظر مفصلة في المجالين الاقتصادي والامني قريبا.
وتابع ان "اكثر من مئة الف عسكري اميركي يقاتلون وراء البحار والاميركيون يشعرون من جديد بالقلق في ما يتعلق بحقوقهم المدنية".
واكد ويسلي كلارك الذي تولى قيادة قوات حلف شمال الاطلسي في حرب كوسوفو "سنخوض حملة لدفع البلاد الى الامام وليس لجعلها تتراجع".
ووعد كلارك الذي قاتل في حرب فيتنام "بالتحدث بصراحة الى الشعب الاميركي"، معتبرا انه المرشح "الاكثر كفاءة" بالمقارنة مع المرشحين الديموقراطيين التسعة الآخرين لدحر بوش في الاقتراع الذي سيجرى في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 .
وكان ويسلي كلارك (58 عاما) اعلن لعدد من شبكات التلفزيون الاربعاء عزمه على ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية.