مازدا تخلع عباءة السيارات الضخمة

سيارة ذات شخصية

هامبورج (المانيا) - خلعت مازدا عباءة السيارات الكبيرة وارتدت بزة الجولف وأوبل استرا ومثيلاتها من السيارات ذات الطراز المكتنز عندما قررت إنتاج السيارة "مازدا 3" خليفة الموديل الشهير 323.
وستطرح السيارة الجديدة مبدئيا ذات أبواب خمسة في حين سيطرح موديل "نوتش باك" ذو الابواب الاربعة قريبا بالاسواق.
وتضع مازدا آمالها على شخصية السيارة وديناميكيتها. فالسيارة "مازدا 3" لها نفس شاسيه السيارة "فولفو إس 40" وتشبه الشكل الرياضي بمقدمتها الانسيابية وأجنابها القوية وخلفيتها العالية.
ومن الداخل تعتبر السيارة أكثر اتساعا من مثيلاتها لان المسافة بين العجلات الامامية والخلفية عولجت بأسلوب عالي الجودة.
ومن مواصفاتها القياسية المكابح "ايه بي اس" ستة أكياس هوائية وكاسيت ونظام إغلاق مركزي. وهناك نوعان فقط من المحرك للسيارة "مازدا 3" الاول ذو سعة 1.6 لتر بقوة 105 حصان والثاني بسعة 2 لتر وقوة 150 حصان. ومن المقرر بنهاية العام الجاري طرح المحرك ذو سعة 1.4 لتر وقوة 80 حصان.
وسوف يطرح محركان من نفس الطراز "مازدا 3" في شهر نيسان/إبريل المقبل بسعة 1.6 لتر بقوى 90 و110 حصان. وهذان المحركان هما ثمرة التعاون بين الشركة الام وشركات فورد وبيجو وستروين.
وتدرس مازدا حاليا إنتاج سيارة ذات دفع رباعي بمحرك "في 6" قوته 250 حصان. فالشركة لا تريد ان تكون منتجاتها ديناميكية من حيث الشكل فقط بل أيضا من حيث المضمون.