الأمير عبدالله: الحملة التي يشنها الغرب على المملكة «واطية»

لم يتركوا شيئا

الرياض - وصف ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز الحملة الاعلامية التي يشنها الغرب على بلاده بأنها "واطية " يقوم بها بعض "الصحفيين الكذابين" مشيرا إلى أن هدفها تدمير كل شيء.
وقال الامير عبد الله في كلمة الليلة الماضية خلال لقائه مع رجال التعليم في المملكة بمناسبة بدء العام الدراسي السبت الماضي "لماذا لا تفكرون ما هو هدف هذه الحملة".
وأضاف الامير عبد الله الحاكم الفعلي للمملكة "هناك رؤساء أكبر منا وأكثر منا عدة والى آخره.. لكن لماذا هدفهم منصب على المملكة العربية السعودية..لماذا ".
وأرجع الامير عبد الله الحملة التي يشنها الغرب على بلاده "لانها قمة الاسلام" مؤكدا أنها "ستبقى الى آخر الدهر .. قصدهم تدمير هذا الشيء".
وأوضح أن" قصدهم الايعاز لضعاف النفوس لخلق بلبلة وخلق شوشرة في هذا البلد من ناحية كل شيء ..في التعليم وفى السياسة وفى الاقتصاد وفى المال وفى أي شيء". وقال ولي العهد السعودي أن هدف الحملة "أن يدخلون في أذهاننا وأذهان أطفالنا أن هناك أخطاء كثيرة".
واعترف الامير عبدالله أن هناك أخطاء وقال "أنا لا أقول لا توجد أخطاء..توجد أخطاء ونحن ماشون في تصحيحها من سبع سنين "ولكن الحملة الواطية أنتم تعرفون من أين".
وقال لرجال التعليم" انهم يرهبونكم ويحترمونكم غصبا عنهم لانهم رأوكم جبلا لا يهتز ولن يهتز".
وأضاف ولي العهد السعودي انهم "جمعوا لهم كم صحفي ليقولون الكذب وهو شرفهم وعقيدتهم الكذب". قالوا في المملكة قالوا فيكم ..قالوا في رجال..لم يتركوا شيئا".