مقتل قائد الشرطة في الفلوجة

شرطة الفلوجة باتت مستهدفة من أطراف عديدة

الفلوجة (العراق) - قتل قائد الشرطة العراقية في الخالدية التي تقع على بعد 80 كلم الى الغرب من بغداد الاثنين واصيب رقيبان آخران في الشرطة بجروح بايدي مجهولين عند مدخل الفلوجة وفق ما افاد قائد دوريات الشرطة في الفلوجة غربي بغداد.
وقال المقدم جلال صبري قائد دوريات الشرطة في الفلوجة "عند الساعة14.00 بالتوقيت المحلي (10.00ت غ) اطلق مجهولون النار على سيارة قائد شرطة الخالدية العقيد خبير علي مخلف عندما كان عائدا من الخالدية الى الفلوجة يرافقه الرقيب ربيع كناس والرقيب فؤاد فاضل".
واضاف ان قائد شرطة الخالدية قتل واصيب مرافقاه بجروح خطرة.
واضاف المصدر ذاته ان المهاجمين الذين كانوا في سيارة كانوا ملثمين بكوفيات.
ودعت كتابات بخط اليد الصقت في شوارع الشارع الرئيسي في الفلوجة السائقين "الى الابتعاد مسافة عن العربات الاميركية التي ستتم مهاجمتها من المجاهدين".
وتتعرض القوات الاميركية الى العديد من الهجمات في محافظة الانبار ذات الغالبية السنية.
وقتل الجمعة تسعة من عناصر الشرطة العراقية بايدي جنود اميركيين وذلك عندما كان عناصر الشرطة يطاردون لصوصا في سيارة.
وقدم الجيش الاميركي اعتذاره واعلن فتح تحقيق في الامر.
وقال عناصر في الشرطة بالفلوجة طلبوا عدم كشف اسمائهم ان القوات الاميركية ارادت بذلك الانتقام من الشرطة العراقية التي رفضت مرافقة قافلة اميركية تعرضت لهجوم من قبل ملثمين قرب الخالدية.
وكان متحدث عسكري اميركي افاد عن اصابة جندي بجروح على بعد 20 كلم الى الغرب من الفلوجة وذلك لدى تعرض القافلة الاميركية الى اطلاق قذائف ار بي جي ونيران اسلحة خفيفة مضيفا ان عربتين عسكريتين اميركيتين اصيبتا باضرار في الهجوم.