انفجار في انغوشيا يدمر مقر جهاز الامن الروسي

الانفجار تم رغم الاجراءات الأمنية في المكان

موسكو - اعلنت وكالات الانباء الروسية ان الانفجار العنيف الذي دمر مقر جهاز الامن الروسي في انغوشيا على الحدود مع الشيشان اليوم الاثنين اوقع "عددا كبيرا من القتلى".
وصرح مسؤول حكومي لوكالة الانباء الروسية "انترفاكس" عقب الانفجار انه "ليس هناك رقم محدد عن عدد القتلى والجرحى ولكن هناك الكثير منهم".
وقال مصدر اخر "هناك عدد كبير من القتلى".
واوضح مسؤول في الشرطة المحلية لوكالة "ايتار تاس" ان اكثر من مئة شخص كانوا في المبنى الذي دمره الانفجار.
وافادت معلومات اولية بثتها وكالات الانباء الروسية ان الانفجار وقع في شاحنة مفخخة ودمر مبنى جهاز الامن في ماغاس عاصمة الجمهورية الواقعة في القوقاز.
وكانت وكالة ايتار تاس اعلنت ان الانفجار وقع عند الظهر بالتوقيت المحلي.
وتقع انغوشيا على الحدود مع الشيشان حيث تقاتل القوات الفدرالية الانفصاليين منذ حوالي اربع سنوات في ثاني حرب خلال عشر سنوات.
ويعيش عشرات الاف اللاجئين الشيشان في انغوشيا بعد ان فروا من القتال في الشيشان.
وتوعد الانفصاليون الشيشان بزيادة هجماتهم على الاهداف الروسية قبيل الانتخابات الرئاسية التي ينظمها الكرملين في الجمهورية الانفصالية في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر.