الملك عبدالله: الارهابيون يشوهون صورة الاسلام

مقالة الملك عبدالله نشرت على هامش زيارته لواشنطن

عمان - قال العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، في مقالة نشرتها الصحف الاردنية الاثنين، ان مرتكبي هجمات 11 ايلول/سبتمبر شوهوا صورة الاسلام وخانوا قيمه مشددا على ان الاسلام لا يحض على العنف.
وتحت عنوان "الارهابيون يخونون قيمنا"، كتب العاهل الاردني، في المقالة التي نشرت الاحد في صحيفة "لوس انجلوس تايمز" الاميركية ان اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 "هذه العملية الشريرة تركت اثارا على العالم بأسره لكن اكبر اثر لها كان الفكرة الزائفة بان الاسلام يشجع على العنف".
واضاف "كان شعبنا من بين اول من عانوا من اولئك الذين يحضون على ثقافة الارهاب ويسعون الى السلطة عن طريق العنف" مشددا على ان "ادعاءهم بان الاسلام يبرر اعمالهم هو ببساطة كذبة مكشوفة".
وكتب العاهل الاردني "ان الحقيقة تتمثل في ان الاسلام في ايامه الاولى يدعو اتباعه لان ينتهجوا حياة سلام وتسامح، ان كلمة الاسلام ذاتها تتجذر في كلمة السلام".
واكد ان الصورة السلبية عن الاسلام لدى الغرب تمثل "سوء فهم يهدد بتمزيق اصدقاء السلام، عربا واميركيين، في الوقت الذي نحن فيه بامس الحاجة الى التكاتف".
ويرى العاهل الاردني في مقالته ان "الاغلبية الشاسعة من المسلمين محبة للسلام ومنذ شهر ايلول 2001، بدأت هذه الاغلبية الصامتة المعتدلة من المسلمين تجاهر برأيها حول الاسلام الحقيقي".
وكتب الملك عبد الله الثاني "من المهم ان يفهم الاسلام الحقيقي في الغرب فنحن نمر في لحظة حاسمة من التاريخ في وقت حافل بالامكانيات الحقيقية للتقدم في الحرب على الارهاب وفي عملية السلام في الشرق الاوسط وفي اعادة بناء العراق".
وشدد على ان "اعداء الاسلام لا يتمنون شيئا افضل من ثني عزيمتنا وتقسيمنا".
وقد غادر العاهل الاردني الاحد الى الولايات المتحدة في زيارة تستمر خمسة ايام يختتمها بلقاء الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس والجمعة المقبلين للبحث في تنشيط عملية السلام في الشرق الاوسط.
وشدد العاهل الاردني، في المقالة، على ان خارطة الطريق، خطة السلام الدولية لتسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني "يمكن ان تأخذنا الى سلام دائم يشكل متطلبا اساسيا للتنمية والاصلاح في كل انحاء الشرق الاوسط، سلام ينهي اليأس الذي يتغذى منه الارهاب والكراهية".
واكد العاهل الاردني ان "النجاح يستدعي التزامنا الكامل ومواردنا والاكثر اهمية يستدعي وحدتنا" مشددا على ان "الناس الوحيدين الذين يكسبون عندما يشعر الاميركيون انهم منفصلون عن اصدقائهم العرب والمسلمين هم المتطرفون والكارهون".
واشار العاهل الاردني الى العلاقات المتميزة بين بلاده والولايات المتحدة قائلا ان البلدين يربطهما "تحالف استراتيجي بالغ الاهمية يسهم في نجاح الحرب العالمية على الارهاب".