ثغرة امنية جديدة في ويندوز

هجمات من كل حدب وصوب

دبي - حذرت شركة مايكروسوفت مستخدمي الكمبيوتر من ثغرة جديدة اكتشفتها في نظام "ويندوز" للتشغيل يمكن أن تعرض مئات آلالاف من هذه الاجهزة لهجوم فيروس.
ووصف جيف جونز المسؤول في شركة مايكروسوفت المشكلة بأنها تشبه تلك التي أفرزت فيروس "بلاستر" الشهر الماضي.
وكان فيروس "بلاستر" الذي ظهر أيضا باسم "ام اس بلاست" و "لوفزان" قد تسبب في إصابة ملايين من أجهزة الكمبيوتر بالشلل وحاول تعطيل موقع "مايكروسوفت" نفسها.
وقال جونز إن مخترقي اجهزة الكومبيوتر لم يستهدفوا حتى الآن نقطة الضعف الأمنية الجديدة ونصح مستخدمي الكمبيوتر بإنزال برنامج جديد من موقع مايكروسوفت لاصلاح الخطأ.
وقال "لدينا شعور بالقلق بعد أن ثبت في السابق أن هناك خبثاء يمكنهم من مكان ما أن يشنوا هجوما ضدنا في أي وقت".
وأوضحت الشركة أن أنظمة التشغيل التي يمكن أن تتضرر هي "ويندوز إن تي 4.0 " و"ويندوز 2000"، و "ويندوز إكس بي" و"ويندوز سيرفر 2003".
وكانت عدة شركات أمنية متخصصة قد أصدرت تحذيرات ليلة الاربعاء من ان المنفذ الامني المكتشف يمكن أن يغري مخترقي أجهزة الكومبيوتر بابتكار فيروس جديد.