البتراء الأردنية في نيويورك

مدينة عريقة

نيويورك - تتعاون الحكومة الاردنية مع متحفين أمريكيين لتقديم معرض يتناول مدينة البتراء الاردنية الجنوبية في أكبر تعاون فني من نوعه بين البلدين.
ويرعى متحف سينسيناتي المعرض الذي من المقرر أن يفتتح في المتحف الامريكي للتاريخ الطبيعي يوم 18 تشرين الاول/أكتوبر المقبل.
وسيضم المعرض الذي سيحمل اسم "البتراء: المدينة الحجرية المفقودة" أكثر من 200 قطعة أثرية من بينها منحوتات صخرية ونقوش ورسومات. ومن بين القطع التي سيضمها المعرض إطار نافذة منحوت مأخوذ من أحد المعابد القديمة ومنقوش عليها رسومات من الابراج إلى جانب تمثال لاحد آلهة المدينة وهو إله العواصف.
والبتراء هي عاصمة الانباط البدو. فهي مدينة وردية عتيقة محفورة في الصخر تقبع في أحضان المرتفعات الصحرواية المميزة برمالها الحمراء. وعلى الرغم من تحول الانباط من حياة البدو إلى حياة الحضر وبنائهم لواحدة من أكبر الامبراطوريات التجارية استمرت من القرن الثاني قبل الميلاد إلى القرن الثاني بعد الميلاد إلا أن المدينة لا تزال تحمل طابع البداوة.
وعلى الرغم من محاولات ملوك الرومان بدءا من الملك أنتيجونيس إلى الامبراطور بومبي والملك هيرود إلا أن المدينة قاومت هذه المحاولات. إلا أنها سقطت في النهاية في أيدي الرومان في عام 100 بعد الميلاد. وخلال العصر البيزنطي كانت المدينة لا تزال مأهولة بالسكان ولكنها بدأت تخلو بعد ذلك تدريجيا من معالم الحياة.
وفقدت معالم الحضارة في المدينة لنحو ألفي عام إلا أنها عادت إلى الحياة من جديد إبان العصر البيزنطي والاعوام الاولى بعد ظهور الاسلام.