قاض اسباني يمدد اعتقال تيسير علوني لثلاثة ايام

محنة علوني ستستمر لثلاثة أيام أخرى

مدريد - افاد مصدر قضائي ان القاضي بالتاسار غارثون مدد الاثنين حبس تيسير علوني الصحافي في قناة الجزيرة الفضائية ثلاثة ايام اضافية على ذمة التحقيق معه بتهمة اقامة علاقة بتنظيم القاعدة في اسبانيا.
وطلب الادعاء هذه المهلة للحصول على معلومات من الشرطة حول العلاقة المحتملة بين الصحافي وتنظيم اسامة بن لادن.
وحسب المصدر القضائي فان علوني نفى اي علاقة مباشرة له بالقاعدة.
والمهلة القصوى للحبس من دون توجيه اتهام في اطار القضايا المتعلقة بالارهاب ستة ايام، تنتهي بانتهاء الثلاثة ايام هذه.
وبعد انتهاء هذا التمديد من المفترض ان يوجه القاضي غارثون التهمة لعلوني او يخلي سبيله.
وكان علوني السوري الجنسية الذي يحمل ايضا الجنسية الاسبانية اعتقل الجمعة الماضي في اقليم غرناطة في جنوب اسبانيا في اليوم الاخير من اجازته قبل عودته الى مكان عمله في قطر مع عائلته.
وقد نقل الى مدريد حيث اودع زنزانة داخل مقر الشرطة في كانياس شمال شرق مدريد.
وحسب مصادر قضائية فان القاضي غارثون استجوبه حول علاقاته بعماد الدين بركات جركس المعروف باسم ابو دحداح الذي يشتبه بانه مسؤول القاعدة في اسبانيا والذي اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2001 مع عدد كبير اخر من المتهمين بالانتماء الى تنظيمات اسلامية متشددة.
وجاء في مذكرة التوقيف الصادرة بحق علوني انه "شارك في تنظيم ودعم البنية الاساسية لهذه الخلية" للقاعدة في اسبانيا كما "زود القاعدة باموال في افغانستان" اثناء عمله كمراسل للجزيرة هناك خلال الحرب عام 2001.