لندن تختبر قدراتها على التصدي لهجوم ارهابي

بندن تستعد للأسوأ

لندن - شارك حوالي 500 شرطي ورجل اطفاء وعاملين في مستشفيات وفي المترو الاحد في محاكاة لهجوم كيميائي في وسط حي الاعمال في العاصمة البريطانية حيث نشرت خيم لمنع العدوى وتم تطويق الحي ليبدو الامر حقيقيا.
وبدت الاجواء في العاصمة وكأنها اعداد لتصوير فيلم عن كارثة ما، وذلك قبل اربعة ايام من الذكرى الثانية لاعتداءات 11 ايلول/ سبتمبر في الولايات المتحدة.
واوضحت السلطات ان هذه المحاكاة التي تم الاعداد لها منذ اشهر عديدة لا علاقة لها بتهديد معين، وانه لن يتم خلالها استخدام اي مادة كيميائية وان الضحايا الوهميين هم من عناصر الشرطة.
وتشبه الخطة التي تم اختبارها الهجوم بغاز السارين الذي نفذته طائفة "اوم" اليابانية في قطار انفاق طوكيو في آذار/مارس 1995 وادى الى مقتل 12 شخصا والاف الجرحى.
وتضمنت محاكاة الاعتداء هجوما بمادة كيميائية غير محددة في قطار الانفاق اللندني عند محطة "بنك".
وابلغ سائق احد القطارات قبيل الظهر (11.00 ت غ) الحادث الى مركز المراقبة، وتلت ذلك عملية معقدة استمرت طيلة بعد الظهر.
فقد توقف القطار على بعد خمسين مترا من المحطة. وبعد دقائق، وصلت الى مكان اول سيارات انقاذ يساعدها في ذلك كون حركة السير شبه معدومة الاحد في هذا الحي المكتظ بالمكاتب.
وقام عناصر الشرطة بسرعة باقامة خيم برتقالية اللون استخدمت للمرة الاولى لمنع انتشار العدوى الكيميائية، في وقت اقفلت الطرق المجاورة امام حركة السير. وحاول خبراء يرتدون بزات واقية ويحملون اجهزة كشف تحديد نوع المادة الكيميائية الغامضة.
وحصل حوالى ستين عنصرا من الشرطة مثلوا دور الضحايا على كاب برتقالي اللون من البلاستيك، على ان ينزعوا تحته ملابسهم التي التقطت المادة الكيميائية. وتلقى المصابون الاسعافات الاولية في المكان ذاته، ونقل اصحاب الاصابات الخطرة الى اقرب مستشفى.
وقال وزير النقل الستير دارلينغ "علينا ان نختبر قدرتنا على الرد في حال حصول عمل ارهابي. للاسف اننا نعيش في عالم لا يمكننا ان نستبعد فيه اعتداء على لندن".
وكان وزير الداخلية البريطاني ديفيد بلانكيت حذر الخميس ان "عملية انتحارية" في لندن ستكون "نتيجة منطقية" لالتزام بريطانيا الى جانب الولايات المتحدة في حرب مكافحة الارهاب منذ 11 ايلول/سبتمبر 2001.
وقبله اعلن مدير شرطة سكوتلانديارد جون ستيفنز ان عملا ارهابيا في بريطانيا هو "امر لا يمكن تجنبه".
ونقلت صحيفة "صنداي تايمز" عن وثائق سرية اليوم الاحد ان الحكومة البريطانية اعدت خطة للقيام بعملية اجلاء مكثفة عن لندن في حال حصول هجمات ارهابية.