يسرا: أرفض لقب ممثلة إغراء

القاهرة - من إيهاب سلطان
كل شخصية لها شكل جديد

انتهت النجمة يسرا من تصوير فيلم "أيام الغضب" للمخرج العالمي يوسف شاهين وقررت قضاء اجازة قصيرة تعود بعدها لمواصلة نشاطها الفني.
وكشفت يسرا لميدل إيست أونلاين عن استعدادها لتصوير فيلمها الجديد "ريش نعام" للمؤلفة ماجدة خير الله والمخرج خالد يوسف في ثاني تعاون سينمائي بينهما بعد نجاح فيلمهما الأول العاصفة.
وعن طموحاتها الفنية تقول يسرا "أتمنى أن يتوقف الزمن فترة إلى أن أحقق كل ما أتمناه وبعد ذلك تسير عجلة الزمن فأريد أن أقدم أفلاما تكون لها بصمة في تاريخ السينما العربية."
وتقول يسرا "ولم أندم عن عدم مشاركتي في بطولة فيلمين عالميين إحداهما فرنسي والآخر أمريكي فالفيلم الفرنسي تصادف أنه تعرض لمشكلات أمام القضاء بعد فترة من تصويره بينما الفيلم الثاني فهو لمخرجة أمريكية وقد اعتذرت رغم موضوع الفيلم لأنه يصور جزء من طبيعة مصر وكم أتمنى أن أقدم ذلك في فيلم عالمي يصور أمام العالم."
وأضافت يسرا "أن هناك عرض مع جنوب أفريقيا فكم هي بلد جميل وناسها طيبون إلى درجة كبيرة وثقتي أن هذا الفيلم سيشاهده جمهور كبير من أنحاء العالم ويكفيني أن يقال بشكل أو بآخر أن هناك فنانة مصرية عربية استطاعت أن تصل بالفن المصري والعربي إلى الخارج ويمكن أن يكون بداية انطلاق إلى السينما العالمية وطريق لنيل جائزة كبيرة بمهرجان عالمي."
وعن رأيها في أيهما أقرب إلى قلب الجمهور يسرا الفنانة أم الإنسانة قالت "في تصوري أن الجمهور لا يفرق بين حبه ليسرا الإنسانة أو الفنانة لأني عمري ما فرقت بينهما فأنا أمارس الفن من خلال إنسانيتي وإذا لم أكن إنسانه تشعر بمن حولها ما استطعت أن أجسد من خلال أعمالي شخصيات من الواقع الذي يحيط بنا."
وعن مثلها الأعلى تقول يسرا "فاتن حمامة مثلي الأعلى فقد أعطتني الكثير وعاشت أزهى عصور السينما وعلمتني أشياء كثيرة جدا من خلال السينما وأنا أحاول أن أقدم شيئا بسيطا سواء هي قدمته أو لم تقدمه ولهذا أحاول بقدر الإمكان أن أجدد من دمي كفنانة ومن شكلي كفنانة أيضا فأنا أقدم عدة شخصيات مختلفة لأن الإنسان لا يستطيع أن يسير على وتيرة واحدة."
ورفضت يسرا تصنيفها كممثلة إغراء وقالت "أنا لم أقدم الهوية ولكنني قدمت الشخصية التي تهمني في هذا العمل وكل شخصية تختلف عن الأخرى يعني فتاة الليل في فيلم امرأة آيلة للسقوط تختلف عن الإرهاب والكباب وتختلف عن طيور الظلام وأيضا تختلف عن كلام الليل فكل شخصية لها شكل جديد وليس لها علاقة بالأخرى إنني أقدم النموذج وليس الإكسسوارات التي تساعدني فقط على تقمص الشخصية.
"ومن هنا لا يمكن تصنيفي كنجمة إغراء بالعكس فأنا الممثلة الوحيدة التي لا تستطيع تصنيفها فقد قدمت أدوار الإغراء وأدوار الفتاة الجادة وأيضا الأمومة وإن كنت ممثلة إغراء فماذا عن أدواري في الراعي والنساء وحدوتة مصرية وإسكندرية كمان وكمان وحياة الجوهري وأين قلبي وأيام الغضب فلا يمكن أن تلغي كل ذلك لأنني قدمت مرة أو ثلاثة مرات أدوار فتاة ليل في أفلامي المتعددة."