هجوم بالهاون على القوات البولندية في الحلة ومعركة في الفلوجة

جندي بولندي يودع ابنته قبل التوجه الى العراق

وارسو والفلوجة (العراق) - اعلنت وزارة الدفاع البولندية الجمعة ان قذائف هاون استهدفت ليل الخميس الجمعة قاعدة لوجستية للقوات البولندية في الحلة في العراق، في اول هجوم من هذا النوع ضد الوحدات البولندية لم يؤد الى اصابات او اضرار.
وقال المتحدث باسم الوزارة اوجينيوس مليجاك ان "خمس قذائف هاون سقطت في محيط القاعدة لكنها لم تسبب اضرارا ولم يصب احد".
واضاف "تم اجلاء رجالنا على الفور الى ملجأ في حين انطلقت القوات الخاصة الاميركية والدرك وراء المهاجمين الذين نجحوا في الفرار".
وهذا هو الحادث الاول من نوعه ضد القوات البولندية في العراق. وكانت الفرقة اللوجستية المكونة من 300 عسكري بولندي قد بدأت للتو في الاستعدادات لاستقبال فرقة متعددة الجنسيات بقيادة بولندا وستشرف، اعتبارا من ايلول/سبتمبر، على منطقة في جنوب بغداد بين الحدود السعودية والحدود مع ايران.
ومن جهة اخرى ذكر شهود ان اربعة مسلحين اطلقوا صباح الجمعة قذائف مضادة للدبابات على قافلة عسكرية اميركية غرب الفلوجة ما ادى الى سقوط عدد من الجرحى في صفوف الجنود الاميركيين، فيما قتل اثنان من المهاجمين في تبادل اطلاق نار تلا الحادث.
وقال محمد حمد الحلبوسي "تم اطلاق عدد من القذائف على قافلة، مما ادى الى اشتعال سيارتي جيب وآلية لنقل الجنود".
واضاف ان "المهاجمين فروا ثم عادوا الى المكان وفتحوا النار بواسطة رشاشات كلاشنيكوف ومسدسات على الجنود الاميركيين".
واكد مجيد ابراهيم علاوي (35 عاما) ان اثنين من المهاجمين قتلا، فيما تمكن اثنان آخران من الفرار.
وشاهد صحافي في وكالة فرانس برس آثار دماء وسط الاشجار الى جانب الطريق.
وقال مجيد علاوي ان الهجوم بدأ الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (3:00 ت غ) واستمر ساعة ونصف في البوعلوان (7 كم غرب الفلوجة)، مشيرا الى ان القوات الاميركية اوقفت ثلاثة اشخاص.
وشاهد صحافي في وكالة فرانس برس الساعة 10:30 (6:30 ت غ) انفجار عبوة ناسفة في المكان على الطريق على بعد خمسة عشر مترا من دورية اميركية، من دون ان يؤدي الحادث الى وقوع اصابات.
من جهة ثانية، استهدفت القوات الاميركية في مطار بعقوبة (60 كم شمال شرق بغداد) مساء الخميس وصباح الجمعة بقذائف هاون اخطأت هدفها.