الخنفساء تربعت في قلوب البنجلاديشيين

علاقة تاريخية

دكا - على الرغم من إغلاق أبواب آخر مصنع لشركة فولكس فاجن ينتج السيارة الخنفساء أو "بيتل" إلا أن محبي السيارة الالمانية الشهيرة في بنجلاديش احتشدوا الجمعة لاعلان رفضهم لوقف إنتاج السيارة.
وقال محمد بابار وهو صاحب توكيل بيتل في بنجلاديش "إن الواقع الاقتصادي الصعب هو الذي فرض فكرة الاغلاق ولكن البيتل ستظل في قلوبنا".
واحتشد نحو 100 مالك وميكانيكي لنحو 24 سيارة بيتل خارج المتحف الوطني بوسط العاصمة دكا في حالة تحد وتعهدوا بعدم التخلي عن سياراتهم التي تجاوزت أعمارها نصف قرن.
وقال أحد الاعضاء البارزين في نادي فولكس فاجن بيتل في بنجلاديش ويدعى حبيبور رحمن ساني "لم نأت إلى هنا للاحتجاج على إغلاق مصنع البيتل المكسيكي ولكن لتأكيد إصرارنا على الحفاظ على قيمة هذه السيارات الشهيرة على الطرق".
ونظم النادي مسيرة في الشوارع أعقبها موكب من سيارات البيتل معظمها إنتاج عام 1960 قادها ملاكها عبر الشوارع الرئيسية في العاصمة. وقال ساني إن المظاهرة هدفت إلى إثارة الرأي العام بشأن الحفاظ على السيارات البيتل بوصفها تراثا ثمينا.
وحمل محبي سيارة البيتل لافتات أثناء المسيرة كتب عليها " إن العالم قد يتوقف عن إنتاج البيتل ولكن حب هذه السيارات سيظل موجودا في بنجلاديش".
وكانت السيارات البيتل تصنع في ألمانيا في البداية ولكن المصانع الالمانية أوقفت إنتاج السيارة عام 1978.
ثم تولى مصنعان في البرازيل والمكسيك إنتاج السيارة. ولكن مصنع البرازيل أوقف الانتاج في عام 1996 مما جعل من مصنع المكسيك المصنع الوحيد الذي ينتج هذا الطراز من السيارات إلى أن أغلق هو أيضا أبوابه الاسبوع الماضي.