مدينة البندقية تدعو سياحها للإحتشام!

رغم عدد سكانها القليل إلا انها تنجح في اجتذاب الملايين سنويا

البندقية (إيطاليا) - أصدرت السلطات الايطالية تعليمات للسياح في البندقية بارتداء ملابسهم كاملة وعدم إلقاء القمامة في الشوارع والتصرف تبعا للقواعد المعمول بها في المدينة منذ قرون وإلا فرضت عليهم غرامات كبيرة.
وبدأت سلطات المدينة التي أثارها الزائرون الذين يخلعون قمصانهم في الميادين ويلقون القمامة في المجاري المائية في توزيع منشورات تضم مجموعة من التوصيات والاقتراحات عن أسلوب التصرف في أشهر المعالم السياحية الايطالية.
وصرح رئيس بلدية البندقية باولو كوستا لصحيفة لا ستامبا اليومية بأن السياح مثل السكان يحتاجون إلى الارشاد.
ويزور البندقية كل عام نحو 13 مليون سائح بينما لا يتجاوز عدد سكانها نحو 70 ألف نسمة. واستنكر السكان جنوح بعض السياح إلى إساءة استخدام المدينة كشاطئ وافتقارهم إلى التصرف اللائق.
ومن الشكاوى العامة عدم التزام الزائرين بالسير على الجانب الايمن في ممرات المدينة المائية الضيقة وعرقلة المرور أسفل الكباري عند وقوفهم لمشاهدة معالم المدينة أو بمضايقة السكان بالسؤال عن الاماكن والاتجاهات.
كما تطلب السلطات من الزائرين عدم السير مكشوفي الصدر.
وقال كوستا "ساحة سان ماركو متحف مفتوح وينبغي احترامه".
وأعلنت السلطات أنها قد تضطر إلى فرض غرامة قدرها 50 يورو (57 دولارا) على المخالفين في القريب العاجل.