دحلان يتهم اسرائيل بعدم الجدية في تنفيذ «خارطة الطريق»

دحلان يعد الرجل القوي في السلطة الفلسطينية

غزة - صرح وزير الدولة الفلسطيني المكلف شؤون الامن محمد دحلان الاربعاء ان اسرائيل "لا تفكر بشكل جدي" في تنفيذ "خارطة الطريق"، معتبرا ان الجدار الامني "يعزز الكراهية ويجب ازالته".
وقال الوزير الفلسطيني في تعليق على تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون في واشنطن بشان الاستمرار في بناء الجدار الامني "يبدو ان اسرائيل غير جادة في تنفيذ خارطة الطريق".
واضاف دحلان ان "جدار الفصل العنصري يعزز الكراهية (...) ولا معنى ولا فائدة امنية له"، مؤكدا على ضرورة "ازالته".
وتابع "اذا ارادو ان يقيموا الجدار فليبنوه على حدود (الرابع من حزيران/يونيو) 1967 على الرغم من عدم موافقتنا من حيث المبدأ على ذلك ايضا".
وحذر من "نتائج سلبية (...) اذا استمرت اسرائيل في المماطلة"، محملا الدولة العبرية "مسؤولية الفشل الذي يمكن ان يحصل".
واعرب عن امله ان "يتوجه ارييل شارون جديا نحو السلام" .
من ناحية ثانية قال دحلان "لا نقبل بالحرب الاهلية وهذا غير موجود في قاموسنا او ذهن اي فلسطيني بما في ذلك الفصائل " واردف "لكن توجد بعض الاحتكاكات نتجاوزها ونحلها".
واوضح ان "كل المخاوف لدى الفصائل (في اشارة الى الاعتقالات والمواجهة) قد تبددت نحن ملتزمون بالبيان السياسي الذي اعلنته الحكومة وحظي بموافقة المجلس التشريعي بدقة".
واكد ان "القيادة السياسية ستستمر بالحوار مع الفصائل لتطوير العلاقة السياسية للوصول الى برنامج سياسي كامل مشترك ونحن معنيون ان تلتزم الفصائل بما التزمت به (في اشارة الى الهدنة المعلنة) .
وقبل شهر اعلنت فصائل "المقاومة" ومنها حركة فتح التي يتزعمها الرئيس عرفات وحركتا حماس والجهاد الاسلامي هدنة مع اسرائيل لفترة بين ثلاثة وستة اشهر .
وخلال اليوم يعقد دحلان لقاء مع وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز لبحث الانسحاب الاسرائيلي التالي من مدن فلسطينية اخرى .