وفاة عميد الفن الاميركي بوب هوب

بوب هوب في الاربعينات

واشنطن- توفي الممثل والراقص والمغني الاميركي الشهير بوب هوب الاثنين عن مائة عام كما اعلن وكيل اعماله في لوس انجليس.
وكان بوب هوب الذي يعد من اشهر الفنانين في الولايات المتحدة واكثرهم شعبية قد احتفل بعيد ميلاده المائة قبل شهرين.
وقطعت معظم قنوات التلفزيون برامجها لاعلان نبأ وفاة هذا النجم، بعد رحلة عطاء استمرت سبعة عقود.
وكان هوب يشكل مؤسسة حقيقية في الولايات المتحدة منذ سبعة قرون.
وكان بوب هوب البريطاني الاصل يتمتع بشعبية واسعة لاستعراضاته امام القوات الاميركية المنتشرة في جميع انحاء العالم وافلامه وبراعته في فن تقليد المشاهير على الشاشة الصغيرة.
وقد بدأ بوب هوب حياته المهنية في العام 1933 واستمرت حتى العام 1994 حين قدم آخر استعراضاته التلفزيونية بمناسبة اعياد الميلاد. وخلال رحلة عطائه اصبح صديقا لجميع الرؤساء الاميركيين رغم انه لم يخف ابدا آرائه وافكاره المحافظة.
كان بوب هوب، نجم الاذاعة والتلفزيون الذي جمع ثروة كبيرة، يقدم عروضا فنية للقوات الاميركية ويعتبر الشخصية الاكثر حصولا على اوسمة ونياشين في عالم الفن السابع.
بدأ هوب الذي ذاع صيته كاستعراضي للقوات المسلحة -- من الحرب العالمية الثانية الى حرب فيتنام -- اول جولاته على المسارح العسكرية في السادس من ايار/مايو 1941 على خشبة مسرح قاعدة مارتش فيلد (كاليفورنيا).
ولد هوب في 29 ايار/مايو 1903 لعائلة متواضعة في مدينة بوسط انكلترا وهو خامس اخوته السبعة. وفي العام 1907 انتقلت العائلة للعيش في مدينة كليفلاند الاميركية حيث ينتشر عدد كبير من المهاجرين الاوروبيين.
وبعد عامين بدأ ليسلي تاونز هوب وهو ما زال في السادسة حياته الفنية كممثل هزلي عندما بدأ يقلد الفنان شارلي شابلن امام رجال اطفاء في ولاية اوهايو (شمال شرق).
لم يكن هوب تلميذا لامعا وقرر في 1921 الالتحاق بمدرسة للرقص.
وفي نيويورك في مطلع الثلاثينات كان هوب احد افراد مسرحية موسيقية في برودواي بعنوان "روبيرتا" (1933) ليسطع نجمه منذ ذلك الحين.
وفي 1933 قرر تغيير اسمه الى بوب هوب الذي يتماشى اكثر في رأيه مع الوسط الفني. وفي السنة ذاتها التقى المغنية دولوريس ريد التي اصبحت زوجته بعد بضعة اشهر وما زالت.
وفي 1937 توجه الى لوس انجليس حيث ابرم عقدا لاطلاق برنامج منوعات اسبوعي على محطة "ان.بي.سي"، ظل يقدمه طوال 60 عاما، ثم قرر خوض تجربة التمثيل على الشاشة الكبيرة.
يلتقي هوب في حينها بينغ كروسبي ويشكلان معا اشهر ثنائي هزلي خصوصا في سلسلة افلام "رود تو" (الطريق الى). وحصل في 1941 و1949 و1953 على التوالي على لقب الممثل الاكثر شعبية.
وفي 1953 قام هوب باحياء اول برامجه المتلفزة لمناسبة اعياد الميلاد والتي ستستمر دون انقطاع طوال 41 عاما.
وتقديرا للقوات الاميركية قام هوب بتقديم استعراضات لرفع معنويات الجنود الاميركيين خلال الحرب العالمية الثانية وذلك في اوروبا وكوريا وفيتنام.
وقبل حرب الخليج في 1990 قدم استعراضا امام القوات الاميركية المنتشرة في المنطقة وهو في الـ84.
وقال مازحا "لا تطلقوا النار هذا انا" موضحا انه قطع مسافة 14 مليون كيلومتر لرفع معنويات 10 ملايين جندي.
وورد اسم هوب مرارا في كتاب "غينيس" للارقام القياسية وتلقى اكثر من الفي جائزة ووسام بما في ذلك لقبا منحته اياه ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية في 1998.
وخلال السنوات الاربعين الاخيرة حد هوب من نشاطاته المهنية ليخصص المزيد من الوقت لهوايته المفضلة رياضة الغولف. وعندما كان يطرح عليه سؤال "لماذا لا تتقاعد وتقوم برحلات لصيد الاسماك؟" كان يجيب "الاسماك لا تصفق".
لم يتخل بوب هوب ابدا عن مرحه ولم يتوقف عن اطلاق دعاباته وعشية احتفاله بعيد ميلاده المائة في ايار/مايو الماضي قال مازحا "اصبحت طاعن في السن لدرجة ان فصيلة دمي اصبحت منقرضة".