طوكيو لا تزال المدينة الأغلى في العالم

رقم قياسي للعاصمة اليابانية في احتلال القمة

لندن - لا تزال العاصمة اليابانية طوكيو اغلى مدينة في العالم، لكن ارتفاع سعر اليورو ازاء الدولار رفع العاصمة الفرنسية باريس الى المرتبة السابعة متقدمة على لندن (العاشرة)، بحسب التقرير نصف السنوي الذي اجرته "ايكونوميست انتليجنس يونيت" (مجموعة الدراسات) في اسبوعية "ذي ايكونوميست" البريطانية ونشر الاثنين.
وعلى الرغم من وجود سبع مدن اوروبية بين اغلى عشر مدن في العالم، فان طوكيو واوساكا لا تزالان تحتلان المرتبتين الاولى والثانية منذ 1991، وفقا لهذه الدراسة.
وتحتل اوسلو المركز الثالث لتصبح بذلك اغلى مدينة في اوروبا كما تحل محل مدينة اسيوية اخرى هي هونغ كونغ في المركز الخامس.
اما لندن التي كانت لفترة طويلة اغلى مدن الاتحاد الاوروبي، فقد حلت محلها كوبنهاغن في المركز السادس في حين بقيت باريس الاغلى في منطقة اليورو.
وفي المقابل فان المدن الاميركية التي تستفيد من ضعف سعر الدولار حيال اليورو، فتجد نفسها بالمقارنة اقل غلاء من المدن الاوروبية وفقا لهذا التصنيف الذي يقارن الاسعار والمنتجات في 134 مدينة حول العالم على قاعدة مؤشر من مئة نقطة وضع في نيويورك.
وهكذا فان نيويورك التي تبقى اغلى مدينة في الولايات المتحدة، لا تحتل سوى المركز الثالث عشر على المستوى العالمي بينما تحتل شيكاغو المركز السادس عشر ولوس انجليس التاسع عشر.
ومن جهة اخرى فان المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها اميركا الجنوبية جعلت من مدن هذه القارة اقل غلاء ايضا بالمقارنة مع مثيلاتها في اميركا الشمالية.
وقد تراجعت مكسيكو (المركز 56) 41 درجة خلال الاشهر الاثني عشر الاخيرة كما تراجع ايضا ترتيب كاراكاس (المركز 107) ومونتيفيديو (المركز 114).