مبارك: فصل جنوب السودان عن شماله سيؤدي الى تمزيقه

موقف داعم بالكامل للخرطوم

القاهرة - اعتبر الرئيس المصري حسني مبارك اليوم السبت ان تقسيم جنوب السودان من طرف واحد عن شماله "سيؤدي الى تمزيق الجنوب اربا اربا" وسيكون هذا التقسيم "خطيرا على الشمال والجنوب" معا.
وحذر الرئيس المصري اثناء لقائه مع طلاب في الاسكندرية (شمال) "اننا حريصون على استقرار السودان، وان فصل الجنوب عن الشمال بارادة واحدة بدون ارادة الشعوب سيؤول الى تمزيق الجنوب اربا اربا".
واضاف مبارك في تصريحات نقلها التلفزيون المصري الرسمي مباشرة "ان كيان الجنوب لن يكون كيانا قويا الا مع الشمال ودولة واحدة".
واشار الى ان "اي اتفاق سيؤدي الى التقسيم او الاندماج، والامر متروك لاستفتاء الشعب"، قبل ان يضيف "لكن الانفصال فيه خطورة على الشمال والجنوب".
وفي 12 تموز/يوليو تم تعليق اخر جولة مفاوضات عقدت بين حكومة الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان (حركة التمرد الجنوبية) في ناكورو في كينيا.
ورفضت الخرطوم مشروع اتفاق حول ابرز المسائل العالقة مثل تقاسم السلطة وتوزيع الثروات والاجراءات الامنية خلال فترة انتقالية من ستة اعوام كما هو وارد في اتفاق مشاكوس (كينيا) في العام 2002 حيث بامكان الجنوب في نهايتها تقرير مصيره عبر استفتاء حول تقرير المصير.
ويبلغ طول الحدود المشتركة بين مصر والسودان 1273 كلم.