الجيش الاميركي يتوقع «اعمالا ارهابية» في افغانستان

تغيير في التكتيك

قاعدة باغرام الجوية (افغانستان) - اعلن المتحدث الاميركي رودني ديفيس السبت ان الجيش الاميركي في افغانستان يتوقع استهدافه بـ"اعمال ارهابية" من قبل حركة طالبان وتنظيم القاعدة بعد "فشل" عملياتهما الاخيرة.
وقال الكولونيل ديفيس في مؤتمر صحافي "انهم (طالبان والقاعدة) باتوا يفضلون تجنب مهاجمتنا مباشرة بل عبر اعمال ارهابية واغتيالات".
وتابع "نتوقع ان تحاول القوات المناهضة لقوات التحالف ارتكاب اعمال ارهابية لانها لم تعد قادرة على تحقيق اي نجاحات على ارض المعركة، ونحن بالطبع نستعد لمواجهة هذه الاحتمالات".
وكان الجيش الاميركي اعلن انه تمكن الاسبوع الماضي من قتل ما لا يقل عن 24 عنصرا من طالبان في ولاية قندهار بعد كشف محاولة نصب كمين لدورية اميركية في المكان.
ولا يزال نحو الف جندي افغاني من الجيش الافغاني الجديد يواصلون القيام بعملية عسكرية واسعة في ولاية باكتيا (جنوب شرق) الى جانب عسكريين اميركيين وايطاليين حسب ما اعلن الكولونيل ديفيس.
كما اوضح المتحدث ايضا ان مقاتلات اميركية شنت غارات عدة الاربعاء في ولاية كونار من دون تسجيل وقوع اصابات في صفوف القوات المناهضة لقوات التحالف.