مقتدى الصدر يدعو الى تشكيل مجلس شعبي في العراق

الصدر بات يمثل صداعا مزمنا للأميركيين في العراق

النجف (العراق) - دعا السيد مقتدى الصدر، احدى الشخصيات الشيعية البارزة في العراق، اليوم السبت الى تشكيل "مجلس شعبي" يتولى قيادة العراق ويحل محل مجلس الحكم الانتقالي الذي عينته الولايات المتحدة "لانه غير شرعي" حسب قوله.
ودعا الصدر في مؤتمر صحافي في النجف جنوب بغداد الى تشكيل "مجلس حكم عراقي يتألف من طبقات الشعب العراقي ايا كانت صغيرة او كبيرة" ويختاره العراقيون.
واضاف انه من "الافضل ان لا يشترك في المجلس الشعبي من اشترك في المجلس الاميركي، اقلها لمعاقبته على المشاركة لانه غير شرعي"، في اشارة الى اعضاء مجلس الحكم الانتقالي ال25 الذي شكلته الادارة المدنية الاميركية في 13 تموز/يوليو.
لكن الصدر لم يعط مزيدا من المعلومات حول "المجلس الشعبي".
الا انه دافع من جهة اخرى عن مشروعه لتشكيل جيش من المتطوعين يحمل اسم "جيش المهدي"، وحمل على فيلق بدر، الجناح المسلح للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق بزعامة آية الله محمد باقر الحكيم الذي عاد في ايار/مايو من منفاه في ايران حيث امضى 23 سنة.
وقال مقتدى الصدر "ان قوات بدر كانت خارج العراق ولا تمثل الشعب العراقي"، مضيفا ان جيشه سيكون "جيشا عراقيا مؤلفا من الشعب".
وقد تحدى الصدر الاميركيين الجمعة عندما طالبهم بالرحيل عن مدينة النجف الشيعية المقدسة امام مئة الف مؤمن تجمعوا في الكوفة القريبة واتوا من مختلف مناطق العراق لاداء صلاة الجمعة.