بوتين لا يزال السياسي المفضل لدى الروس

بوتين يستفيد من عدم بروز اي سياسي قوي لمنافسته

موسكو - افاد استطلاع اجري في تموز/يوليو ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يزال الرجل السياسي المفضل لدى 78% من الروس الذين يثقون به كثيرا.
وابدى 19% فقط من الروس معارضتهم لبوتين، وهي النسبة الادنى منذ مطلع السنة حسبما افاد الاستطلاع.
ويلي الرئيس الروسي من بعيد رئيس الوزراء ميخائيل كاسيانوف بنسبة 42% من المؤيدين في مقابل 47% من المستاءين الذين كانت نسبتهم 50% في حزيران/يونيو.
كذلك يعتبر بويتن السياسي الذي يحظى بثقة 49% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع متفوقا بكثير على الشيوعي غينادي زيوغانوف (13%).
اجري الاستطلاع على عينة من 1600 شخص مع هامش خطا قدره 3.4 %.
ويهيمن فلاديمير بوتين على الحياة السياسية في روسيا منذ انسحاب الرئيس السابق بوريس يلتسين في 31 كانون الاول/ديسمبر 1999. وانتخب من الجولة الاولى للانتخابات في آذار/مارس واعلن مؤخرا انه سيكون "على الارجح" مرشحا للانتخابات الرئاسية التي ستجري في 2004 لولاية ثانية.