البنتاغون يفكر في بث صور جثتي عدي وقصي

مؤتمر صحفي حول عملية الموصل

واشنطن - يجري مسؤولو البنتاغون مناقشات لمعرفة ما اذا كانوا سيبثون صور جثتي عدي وقصي نجلي الرئيس العراقي السابق صدام حسين رغم ان مشاهدتها ستكون مريعة بلا شك.
وقال ضابط في وزارة الدفاع طلب عدم ذكر اسمه صباح الاربعاء ان نقاشات تجري حاليا في هذا الصدد، واضاف "ان الصور مريعة على الارجح لكن لا بد لنا من بثها" لاقناع العراقيين بان نجلي الرئيس السابق لقيا حتفهما فعلا الثلاثاء في الموصل بشمال العراق.
ولفت تيري ميتشل احد مسؤولي الاجهزة السمعية البصرية في البنتاغون "نحن نتناقش في الامر. واني متأكد اننا سنحصل على صور الجثتين".
في المقابل سينشر البنتاغون صورا للعمليات العسكرية التي جرت في الموصل على موقعه على الانترنت.
وقال القائد العسكري الاعلى في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز الاربعاء ان مصادر عدة تعرفت على عدي وقصي اللذين قتلا بعد معركة طويلة استخدمت فيها الاسلحة الثقيلة والصواريخ على المنزل الذي كانا يتواجدان فيه.