المقاومة العراقية تنفي مقتل نجلي صدام حسين

الغموض لا يزال يلف حادثة مقتلهما

لندن - قال بيان صادر عن "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" أن نجلي الرئيس صدام حسين لم يقتلا في الهجوم الذي استهدف فيلا قالت القوات الأميركية انهما كانا يتحصنان فيها.
وأشار البيان إلى أن "نجلي الرئيس العراقي لم يلتقيا منذ نيسان الماضي" أي بعد سقوط العاصمة العراقية بايدي القوات الأميركية.
وجاء في البيان الذي ارسل بالفاكس إلى ميدل ايست أونلاين أن "ما اوردته القوات الأميركية عن مقتل عدي وقصي صدام حسين" مجرد هراء.
واضاف البيان ان "المجرم بوش والقاتل بلير يبحثان عن نصر زائف لتبرير خسائرهم وفضائحهم بخصوص العدوان الكافر على العراق".
وتعهد البيان بالكشف عن معلومات قال "أنها في غاية الأهمية خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة".
كما قال البيان ان القيادة توقفت عن اصدار البيانات لاسباب تكتيكية.
ولم يكن بوسع ميدل ايست اونلاين التحقق من مصدر البيان عبر أطراف مستقلة.