شهادة الثانوية العامة في مصر، موعد مع النجاح ام الانتحار؟

القاهرة من إيهاب سلطان
ينتحرن من اجل شهادات لن يستفدن منها في المستقبل.. ربما

ما يزال شبح الثانوية العامة يسيطر على البيوت المصرية بسبب الحيرة التي انتابت الطلاب بعد ارتفاع الحد الأدنى للقبول بالكليات العلمية والأدبية وفق ما أعلنه مكتب التنسيق التابع لوزارة التعليم العالي للمرحلة الأولى من قبول الطلاب بكليات القمة حيث ارتفعت حالات الناجحين في الثانوية العامة هذا العام بفارق 12 ألف طالب وطالبة وبنسبة 2% عن العام الماضي.
وارتفعت شرائح المجاميع المؤهلة للقبول بالكليات الأمر الذي دفع المجلس الأعلى للجامعات إلى قبول 246667 طالب وطالبة بالكليات بنسبة 73,3% من أعداد الناجحين في الثانوية العامة هذا العام وبزيادة مقدارها 8% عن أعداد المقبولين العام الماضي.
وقرر المجلس استيعاب 26,97% من أعداد الناجحين وعددهم 91 ألف طالب وطالبة في المعاهد العليا والمتوسطة والخاصة مع استيعاب الطلاب الذين سوف ينجحون في امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة.
من ناحية أخرى سجلت محاضر الشرطة المصرية ثالث حالة انتحار بين طالبات الثانوية العامة سبب رسوبهن وخذل آبائهن في تحقيق النجاح والانتهاء من شبح الثانوية العامة الذي يزلزل البيوت المصرية.
وبطريقة انتحار واحدة لفظت الطالبات الثلاثة أنفاسهن حيث بدأن بالامتناع عن الطعام والشراب واعتزال الأسرة في أي غرفة بالمنزل ثم تناول مبيد حشري يمنع الأسرة من إنقاذ حياتهن.