الجيش الإيراني يتسلم صاروخ شهاب-3

اسرائيل تمتلك في المقابل صواريخ يصل مداها إلى 3000 كيلومتر

طهران - تسلمت القوات المسلحة الايرانية الاحد صاروخ "شهاب-3" الذي يمكن ان يبلغ اسرائيل، في مراسم حضرها المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي.
وقال خامنئي في حفل للحرس الثوري بثه التلفزيون الحكومي "اليوم اصبح شعبنا وقواتنا المسلحة مستعدين للدفاع عن اهدافنا في اي مكان".
واضاف ان "ارادة الله وقفت في وجه التهديدات واليوم تقف في وجه التهديدات التي يتعرض لها الشعبان الفلسطيني واللبناني".
وعرض التلفزيون صورا لخامنئي يحيط به ضباط ورجال دين ولقطات لالف جندي على الاقل وثلاثة صواريخ "شهاب-3" وما بدا انه منصات اطلاق صواريخ متحركة.
وقال التلفزيون انه تم تزويد الحرس الثوري الذي يمتلك قوات جوية خاصة، بمروحيات نقل ومروحيات قتالية لم يحدد طرازها وعددا لم يكشف عنه من مقاتلات "سوخوي-25".
واكد قائد الحرس الثوري يحيى رحيم صفوي في كلمة في الاحتفال الذي اقيم في طهران ان هذه القوة اصبحت الان "جاهزة للدفاع عن ايران ضد اي تهديد".
وفي اول رد فعل اعتبر مسؤول الاحد ان الصاروخ الايراني الجديد الذي قام المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي بتسليمه رسميا للقوات المسلحة الايرانية "يشكل تهديدا لمنطقة الشرق الاوسط باكملها".
وقال ديفيد سارانغا المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ان صاروخ شهاب-3 الايراني والقادر على الوصول الى اسرائيل بالاضافة الى قدرات ايران النووية المحتملة "تشكل تهديدا ليس فقط على اسرائيل ولكن على المنطقة باكملها وكذلك على اوروبا".