مقعد طائرة يرصد الركاب المتوترين

مقعدك قد يكشف عن نواياك

فارنبورو (هامبشير) - تجرى أبحاث في بريطانيا لتطوير مقعد طائرة ذكي يمكنه مساعدة أطاقم الطائرات في رصد الارهابيين الذين يصيبهم التوتر أو الركاب الذين يهددهم احتمال الاصابة بالجلطات الوريدية.
وينتظر أن يزود المقعد بأجهزة استشعار تعمل بالضغط وتتصل بأجهزة كمبيوتر لتقييم سلوك شاغل المقعد.
وربما يستطيع المقعد الاشارة إلى أن الراكب يجلس في مكانه منذ فترة طويلة بما يزيد من احتمال إصابته بجلطة وريدية. وعندها يظهر على شاشة الكومبيوتر تحذير لطاقم الطائرة بحيث يتسنى لهم نصيحة الراكب بالسير داخل الطائرة.
وربما يكشف المقعد أيضا عما إذا كان الراكب في حالة من القلق وحينئذ يمكن أن يظهر على الشاشة إنذار سري لطاقم قيادة الطائرة ليتسنى مراقبة شخص ربما يخشى الطيران أو تراوده فكرة خطف ا لطائرة أو إثارة الشغب أثناء الطيران.
وذكرت مجلة (نيو ساينتيست) أن ابتكار أجهزة استشعار إضافية وبرامج كمبيوتر تحليلية يوما ما ربما يتيح التمييز بين الراكب المصاب بالقلق والارهابي.
ويعكف مهندسون على تطوير المقعد في شركة كينيتك التي كانت في الماضي جزءا من وكالة البحوث والتقييم الدفاعي في فارنبورو في هامبشير.