شعارات مؤيدة لصدام حسين على جدران بغداد

قوات اميركية ترابط على جسر الورار في الرمادي

بغداد وبعقوبة (العراق) - انتشرت الشعارات المؤيدة للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في اليومين الاخيرين على الجدران في شوارع بغداد بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتولي حزب البعث السلطة في العراق.
وذكر صحافي من وكالة فرانس برس انه شاهد شعار "يحيا حزب البعث" على جدار مدرسة ابتدائية تقع وراء وزارتي الزراعة والخارجية.
وكتب في عبارة اخرى باللون الاحمر "اليوم نكتب بالدم وغدا يهدر الدم".
وقال صبي يقيم في الحي ان العبارات كتبها قصي احد نجلي صدام حسين.
وخطت شعارات ايضا على جدران في ساحة العلاوي حيث المقر السابق لحزب البعث كتب فيها "بارك الله سكان الفلوجة وسامراء" المدينتين الواقعتين غرب وشمال بغداد حيث تتعرض القوات الاميركية لهجمات باستمرار.
ووصفت الشعارات اعضاء المجلس السياسي الجديد بانهم "قردة" وتعلن ان "الابطال العراقيين سيبدأون الجهاد في 17 تموز/يوليو".
من جهة اخرى، وزعت الخميس منشورات تحمل توقيع مجموعة مجهولة تطلق على نفسها اسم "كتائب صلاح الدين الايوبي" في كل انحاء مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) وتدعو السكان الى مقاومة قوات الاحتلال الاميركية البريطانية، حسبما افاد مراسل وكالة فرانس برس.
وقالت المنشورات التي الصقت على جدران المدينة والمحلات التجارية "عليكم الجهاد كما كتب على اخوانكم ابناء الشعب الفلسطيني والافغاني واليوم يومكم لتثبتوا للعالم انكم اهل دين وتضحية وجهاد ولا تقبلون اهانة من الاميركيين والبريطانيين الذين جاؤوا من اجل نهب خيرات العراق".
واضاف هذا البيان "عليكم مقاومة المحتلين بكافة الطرق وبكافة انواع الاسلحة".
وتابع "ستجدون انفسكم الاقوى بعون الله وسوف يجد من سولت لهم انفسهم وباعوا انفسهم رخيصا للاميركان والبريطانيين الموت".
واعتبر ان "مجلس الحكم الانتقالي في العراق لا يمثل اي فئة او شريحة من شرائح المجتمع العراقي"، مشيرا الى ان الولايات المتحدة جاءت باعضائه "للنيل من الشعب العراقي".
وبثت محطات تلفزيونية الخميس تسجيلا صوتيا نسبته الى الرئيس العراقي السابق صدام حسين جدد دعوة العراقيين الى المقاومة، مؤكدا ان على العراقيين الا ينشغلوا "بما يضعف تركيزهم على الاحتلال".
واضاف ان "الشيء الوحيد الذي لا يجعل اهله (العراق) يندمون هو مقاومة المحتل والحاق الهزيمة به وطرده خارج العراق".