تناول السمك الملوث يزيد احتمالات إنجاب البنات

تعرفين، هذه افضل طريقة للحياة: ان نعيش في وسط ملوث

واشنطن - أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة "الصحة البيئية: المصدر العالمي للعلوم" أن تناول الحوامل لكميات كبيرة من السمك الملوث، يزيد احتمالات إنجابهن للبنات دون الصبيان.
ووجد الباحثون أن السيدات اللاتي تعرضن لمركبات "بوليكلورينيتيد بايفينيل PCBs" أقل إنجابا للذكور، وأكثر إنجابا للبنات، مما يدل على أن التلوث البيئي هو المسؤول عن التغيرات في معدلات ولادات الذكور حول العالم.
وأوضح الخبراء أن تلك المركبات هي مواد كيماوية من صنع الإنسان، واستخدمت حتى أواخر أعوام السبعينات كمواد مبردة ومزلقة، ولكن تم حظر تصنيعها في الولايات المتحدة، قبل أكثر من 20 عاما بسبب مخاطر التلوث البيئي، وتأثيرها على الصحة.
ولاحظ الباحثون في كلية هارفارد للصحة العامة وكلية ويسكونسن الصحية والخدمات الأسرية، بعد قياس مستويات مركبات PCBs في دماء عدد من الآباء في الولايات المتحدة، تناولوا كميات كبيرة من السمك الملوث وجود ارتباط واضح بين المستويات العالية من هذه المواد في دماء السيدات، وانخفاض فرص إنجاب الصبيان حيث يلعب تعرض الآباء لها دورا في النسبة بين الجنسين.
ولفت الخبراء إلى أن للملوثات الكيماوية تأثيرات معينة على نسبة إنجاب الصبيان أو البنات، خصوصا بعد أن ثبت أن تناول الأسماك من البحيرات الملوثة، يرتبط بانخفاض وزن المواليد، وقصر فترة الحيض عند المرأة، وانخفاض الخصوبة، وبعض الاضطرابات العصبية. (قدس برس)