الرفاعي اول كويتي وعربي يتسلق قمة ايفرست‏

زيد الرفاعي الى القمة

الكويت - قال متسلق الجبال زيد الرفاعي وهو اول عربي وكويتي ‏ ‏ينجح في تسلق قمة ايفرست في جبال الهمالايا ان رحلة تسلقه لاعلى قمة في العالم ‏ ‏استغرقت ستة شهور من الاستعداد و62 يوما.‏
وكشف الرفاعي في لقاء مع الصحافة المحلية في جمعية الصحفيين الكويتية الليلة ‏ ‏الماضية انه وفي خلال عملية صعود الجبل وجد جثث عدد من المتسلقين المتجمدة بسبب ‏ ‏الظروف المناخية في الجبل او بسبب المرض او السقوط في الانهيارات الثلجية او ‏ ‏المنحدرات.‏
واوضح انه اول رياضي عربي كويتي استطاع تسلق قمة ايفرست حيث قام برحلته خلال ‏ ‏الفترة من 28 اذار/مارس الى 29 ايار/مايو الماضيين وانه وثق ذك الانجاز بالحصول على ‏ ‏الشهادات الرسمية المعتمدة من الجهات المختصة في بوتان والصين والاتحادات ‏ ‏العالمية.‏
وقال ان عملية الاستعداد الرسمي للصعود القمة الجبل شملت التدريب والتعود على ‏ ‏طبيعة الظروف المناخية ودراستها واستمرت حوالي 6 اشهر بخلاف موعد انطلاق الرحلة ‏ ‏الذين استمر 62 يوما للصعود الى قمة الجبل وتشمل الجلوس عليها فقط لمدة عشرة ‏ ‏دقائق نظرا لقلة الاوكسجين في طبقة الجو التي يصل الارتفاع بها الى 29 الف قدم عن ‏ ‏سطح الارض.
واضاف انه صعد الجبل بمشاركة عدد من المتسلقين الفرنسيين والبريطانيين مكونين ‏ ‏فريقا من 12 شخصا دفع كل واحد منهم لمشرف الرحلة 100 الف دولار شاملة الخدمات ‏ ‏التمويلية والمعدات والرسوم الدولية والضرائب للدول المستضيفة وانها كانت عن طريق ‏ ‏جهة هضبة النيبال والتيبت الصينية وهو طريق معروف بوعورته منذ العام 1950.‏
واوضح ان من المشاكل التي وجهها عند صعوده قمة ايفرست والتي تقع ضمن سلسلة جبال ‏ ‏الهمالايا هي سماع اخبار عن انتشار مرض سارس وان الحكومة الصينية باشرت في ارسال ‏ ‏فريق طبي الى الجبل من اجل تطعيم الفريق الدولي بالمضادات الحيوية الخاصة بالمرض ‏ ‏بالاضافة الى الظروف الجوية والمعيشية السيئة.
وقال الرفاعي انه يشعر بالفخر لما حققه من انجاز وان اول م اقام به بعد اتمامه ‏ ‏الصعود الصلاة لله شكرا لما من عليه من نعمة تحقيق الانتصار والتغلب على الصعوبات ‏ التي واجهها خلال الرحلة.‏
يذكر ان زيد الرفاعي بدأ ممارسة رياضة التسلق في عام 1989 وسبق ان حاول تسلق ‏ ‏قمة ايفرست في ايار/مايو 2001 الا ان المرض حال دون تمكنه من ذلك وتزامن تسلقه القمة ‏ ‏مع الذكرى الـ 50 لتسلق اول بعثة استكشافية لها وذلك في 29 مايو 1953.
وسبق للمتسلق الكويتي ان تسلق قمة ماكنلي التي تعلو اكثر من 20 الف قدم قدما ‏ ‏في عام 1999 كما تسلق قمة كليمنجارو وهي اعلى قمة في افريقيا ويبلغ ارتفاعها 19 ‏ ‏الف قدم.