المغرب يعلن رفضه لخطة بيكر حول الصحراء

بن عيسى يسعى لحشد الدعم العربي والدولي لموقف بلاده من تسوية بيكر

الرباط - اعلن وزير الخارجية المغربي حمد بنعيسى الثلاثاء في الرباط "الرفض القاطع" للمغرب "لكل قرار" حول الصحراء الغربية "يفرض عليه".
وقال وزير الخارجية المغربي في ختام محادثاته مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي يقوم بجولة تشمل كلا من المغرب وموريتانيا، ان "موقف المغرب واضح، نرفض ان يفرض علينا اي قرار يتعلق بسيادة المملكة".
ويأتي تصريح بنعيسى بعد محادثات هاتفية اجراها العاهل المغربي محمد السادس مع الرئيسين الاميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك ورئيس الحكومة الاسبانية خوسيه ماريا اثنار.
ونقلت الوكالة عن بنعيسى قوله ان المغرب "اوضح موقفه لدى جميع اعضاء مجلس الامن وينتظر نتائج المشاورات التي تجرى في هذا الصدد".
واوضحت وكالة المغرب العربي للانباء ان المغرب "رفض بنود الخطة الاخيرة التي طرحها جيمس بيكر" الموفد الشخصي للامين العام للامم المتحدة للصحراء الغربية.
وكان بن عيسى قال في 12 تموز/يوليو، بعد طرح مشروع قرار يرمي الى حمل مجلس الامن على الموافقة على هذه الخطة، "يجب الا تؤثر كل تسوية سياسية لقضية الصحراء على وحدة اراضينا والسيادة الوطنية للمغرب على جميع اراضيه".
وتنص هذه الخطة، الخامسة خلال اثنتي عشرة سنة، على ان يتقرر الوضع النهائي للمستعمرة الاسبانية السابقة، والتي يسيطر عليها المغرب منذ 1975 لكن جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر تطالب باستقلالها، خلال خمس سنوات عبر استفتاء في اعقاب حكم ذاتي انتقالي موسع تتولاه جبهة البوليساريو.