شيراك يرفض ارسال قوات فرنسية للعراق «في الظرف الحالي»

شيراك لا يريد توريط قوات بلاده في العراق

باريس - اعلنت الرئاسة الفرنسية ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك اكد الثلاثاء في حديث مع الرئيس التشيكي فاكلاف لافيل انه "لا يمكن في الظرف الحالي تصور" مشاركة فرنسا عسكريا في العراق.
وقالت المتحدثة باسم الايليزيه كاترين كولونا ان الرئيس شيراك اكد موقف فرنسا عندما تطرق اثناء غداء عمل الى احتمال مشاركة بلاده عسكريا في العراق. واضافت انه، وكما اعلن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان، فان مثل هذه المشاركة "لا يمكن تصورها في الظرف الحالي".
وكان دومينيك دو فيلبان اعلن في مقابلة نشرتها الخميس الماضي صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية انه من غير المطروح التفكير في مشاركة عسكرية فرنسية في العراق "الا في اطار قوة سلام تابعة للامم المتحدة".
وردا على سؤال حول "ما هي الشروط الضرورية لترسل فرنسا جنودا الى العراق؟" قال الوزير الفرنسي "بالنسبة لنا ينبغي ان توضع المرحلة الانتقالية السياسية في العراق تحت مسؤولية الامم المتحدة. ان ذلك الان يعتبر شرطا لضمان فعالية" مثل هذه القوة.
واضاف دو فيلبان "لا يمكن البحث في اي مشاركة الا في اطار قوة سلام تابعة للامم المتحدة تقوم على تفويض محدد من مجلس الامن الدولي وتحظى بدعم المجتمع الدولي برمته".
وكان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد اعرب قبل ذلك بيوم، عن تأييده لارسال وحدات عسكرية فرنسية والمانية الى العراق في اطار اعادة اعمار هذا البلد.