مشرف: الاعتراف باسرائيل مرتبط باقامة دولة فلسطينية

مشرف يرى ان الاعتراف باسرائيل يجب ان ترتبط بتطور عملية سلام الشرق الأوسط

دبي - اعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف بان استمرار سياسة "الاضطهاد" الاسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني يجعل الاعتراف بها "امرا غير مقبول"، مؤكدا ان الاعتراف باسرائيل مرتبط بحل قضية الشرق الاوسط واقامة دولة فلسطينية.
وقال مشرف في حديث لصحيفة "الخليج" الاماراتية الثلاثاء ان "استمرار سياسات الاضطهاد الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني ورفض اسرائيل اخلاء المناطق المحتلة يجعل الاعتراف بها امرا غير مقبول لدى الشعب الباكستاني".
واضاف في تعليق على تصريحاته الاخيرة التي دعت الى اعادة النظر في العلاقات مع اسرائيل، ان "الحكومة الباكستانية يمكنها درس مسألة الاعتراف باسرائيل فقط عندما تحل مشكلة الشرق الاوسط باقامة دولة فلسطينية مستقلة وانسحاب القوات الاسرائيلية من المناطق المحتلة".
كما اشار الى ان الحكومة الباكستانية "ستأخذ بالاعتبار مشاعر الدول الاسلامية والرأي العام الباكستاني وتتخذ قرارها في الوقت المناسب".
وصرح مشرف مرات عدة اخيرا ان "المطلوب من باكستان في هذه اللحظة التي تتقدم فيها عملية السلام اعادة النظر في علاقتها مع اسرائيل"، داعيا الحكومة الى النظر في امكان الاعتراف باسرائيل.
الا انه قال خلال زيارة له الى فرنسا في 4 تموز/يوليو "سنحاول ان نطور اجماعا وطنيا حول مسالة ما اذا كنا سنعترف باسرائيل ام لا".
واثارت تصريحاته غضب الاحزاب الاسلامية في بلاده.
وتعارض الاحزاب الباكستانية الدينية المتشددة تحالف مشرف مع الولايات المتحدة في حملة مكافحة الارهاب.
وقال مشرف في حديثه الى "الخليج" ان الغرب اصبح يرى بعد احداث 11 ايلول/سبتمبر ان "مكافحة الارهاب اكثر الحاحا ومقدمة على حقوق الشعوب في التحرر من الهيمنة الاجنبية".
واضاف ان دول منظمة المؤتمر الاسلامي شريكة في التحالف الدولي ضد الارهاب، مشددا على ان "اجراءات مكافحة الارهاب يجب الا تستخدم مبررا لنكران الحقوق".