تروسييه: تأهل قطر الى مونديال 2006 ليس مستحيلا

ضربة معلم قطرية

الدوحة - وقع الفرنسي فيليب تروسييه عقدا للاشراف الفني على المنتخبات القطرية لكرة القدم حتى ايلول/سبتمبر 2005 من دون الافصاح عن قيمة العقد المالية.
ومثل الاتحاد القطري خلال عملية توقيع العقد امين السر العام سعود المهندي ومدير المنتخبات احمد السليطي.
وكان من المقرر ان يوقع تروسييه العقد السبت الماضي لكن تأجل ذلك لعدم حضور محاميه ووكيل اعماله.
وسيخلف تروسييه في قيادة المنتخب القطري الاول مواطنه بيار لوشانتر الذي ما يزال عقده مع الاتحاد القطري ساريا.
ووصل تروسييه الى الدوحة الاربعاء الماضي برفقة الجهاز الفني الذي اختاره للعمل معه ويضم 5 مدربين هم: الفرنسي فرانك (مدرب لياقة بدنية) والتونسي حاتم السوسي (مساعد مدرب) والمغاربة عبد المالك النايلي (مساعد مدرب) ومحمد عجم (مساعد مدرب) وسعيد بادو (مدرب حراس المرمى) والاخير شقيق مدرب المنتخب المغربي الحالي حارس المرمى الدولي السابق الزاكي بادو.
وتوجه تروسييه بعد التوقيع بالشكر الى المسؤولين القطريين "على ثقتهم الكبيرة بقدراتي ودعمهم من اجل تسيير امور المنتخبات القطرية في السنوات المقبلة".
واضاف "جئت الى قطر دون غيرها لاقتناعي التام بمشروع تطوير كرة القدم القطرية الذي قدمه لي المسؤولون ما دفعني للتعاقد مع الاتحاد القطري خاصة انني لمست منذ حضوري الى الدوحة الاربعاء الماضي ان هناك ارادة من قبل كبار المسؤولين والرياضيين لتطوير كرة القدم القطرية".
وتابع "سابذل قصارى جهدي وساوظف كل امكاناتي لتحقيق هذا الهدف والوصول الى الادوار التمهيدية من مونديال 2006"، معتبرا "ان الوصول الى النهائيات ليس مستحيلا ولكن شرط ان تتضافر كل الجهود وتتكاتف معي كل الجهات المعنية باللعبة وان يتحلى اللاعبون بالارادة والانضباط والمواظبة مع ضرورة النقد الذاتي خاصة انه لا يوجد الا لاعب قطري واحد محترف في الخارج خلافا لما حصل معي في افريقيا واليابان".
وابدى تروسييه "اعجابه بالترحيب الذي حظي به في الدوحة حتى الان قائلا "وجدت مسؤولين على درجة عالية من النضج الذين طلبوا مني تطوير كرة القدم القطرية وصنع منتخب قوي وهم يدركون انني لست ساحرا ولا توجد لدي عصا سحرية لتحقيق ذلك ومع ذلك فانا محظوظ بكل الوسائل التي وفروها لي لتحقيق مهمتي بنجاح كمسؤول فني عن المنتخبات القطرية مع اقتناعي بان مشكلة كرة القدم في قطر لا تكمن في التدريب فقط".
واوضح "حضرت الى قطر من اجل تحقيق انجازات وليس للاستجمام ولكن مشروع تطوير الكرة القطرية لا بد ان يكون مشروعا قوميا يتحمل مسؤوليته الاتحاد والاندية واللاعبون والمنتخب".
وعن لاعبي المنتخب القطري الاول الذي اجتمع بهم صباح اليوم قال تروسييه "انهم يحتاجون الى التمتع بعقلة وسلوك المحترفين كما ان الفحوصات الطبية اكدت اليوم وجود عشرة لاعبين بحاجة الى عناية طبية".
وحقق تروسييه نجاحات في افريقيا قبل ان ينتقل لتدريب منتخب اليابان لمدة عامين تقريبا حيث قاده الى احراز كأس اسيا 2000 في لبنان ثم الى انجاز تاريخي بتأهله الى الدور الثاني في مونديال 2002.