اعلان التشكيلة الجديدة للحكومة الكويتية

الكويت - من سعد العنزي
ماذا عن برنامج هذه الحكومة؟

ذكرت وكالة الانباء الكويتية انه تم تشكيل حكومة كويتية جديدة الاثنين برئاسة رئيس الوزراء المكلف الشيخ صباح الاحمد الصباح يتولى فيها وزيران جديدان حقيبتي الداخلية والطاقة.
وافادت الوكالة ان حقيبة النفط التي دمجت مع الكهرباء وتغير اسمها الى وزارة الطاقة، اوكلت الى الشيخ احمد الفهد الاحمد الصباح الذي كان وزيرا للاعلام في الحكومة السابقة.
وكان الشيخ احمد الفهد تولى بالوكالة وزارة النفط بعد استقالة الوزير عادل الصبيح في 2001.
واوكلت وزارة الداخلية للشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح الذي يتولى ايضا منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة التي تشمل 15 وزيرا برئاسة الشيخ صباح الاحمد الصباح (72 سنة).
وكان الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح تولى وزارة الداخلية من 1978 حتى 1987 قبل تعيينه وزيرا للدفاع الى غاية نيسان/ابريل 1991، خلال الاجتياح العراقي للكويت من (اب/اغسطس 1990 الى شباط/فبراير 1991).
واوكلت وزارة الخارجية التي تولاها الشيخ الصباح رئيس الوزراء الجديد طوال اربعين سنة، الى الشيخ محمد صباح السالم الصباح وزير دولة للشؤون الخارجية في الحكومة السابقة.
وعلاوة على وزارة الخارجية عين الشيخ محمد صباح السالم الصباح بمقتضى المرسوم الاميري وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل بالوكالة.
واحتفظ الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمنصبه على غرار محمد احمد الجارالله وزير الصحة ومحمد ضيف الله شرار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة.
كذلك احتفظ الشيخ احمد عبدالله الاحمد الصباح بوزارة المواصلات وعين ايضا وزيرا للتخطيط ووزير دولة لشؤون التنمية وهي وزارة مستحدثة.
كما احتفظ احمد يعقوب باقر العبدالله بمنصبه وزيرا للعدل.
وتضم الحكومة الجديدة ستة وزراء جددا منهم محمود عبد الخالق النوري الذي كان مسؤولا عن الهيئة الكويتية للاستثمارات والذي عين وزيرا للمالية وعبد الله الطويل الذي عين وزيرا للتجارة والصناعة.
واوكلت وزارة التربية والتعليم العالي لرشيد حمد محمد الحمد فيما عين بدر ناصر الحميدي وزيرا للاشغال العامة ووزير دولة لشؤون الاسكان.
وعين محمد عبد الله ابو الحسن السفير السابق للكويت في الامم المتحدة وزيرا للاعلام وهو العضو الوحيد في الحكومة الذي ينتمي الى الطائفة الشيعية.
وعين عبدالله معتوق المعتوق المقرب من الحركة الاسلامية الدستورية وزيرا للاوقاف والشؤون الاسلامية خلفا لاحمد باقر العبدالله قبل ان يعين سابقا على راس وزارة العدل.
وقد فصل امير الكويت الشيخ جابر الاحمد امس الاحد، للمرة الاولى في تاريخ البلاد المعاصر بين مهام ولي العهد ورئيس الوزراء بتعيينه اخاه غير الشقيق ووزير الخارجية السابق الشيخ صباح الاحمد الصباح (74 عاما) رئيسا للوزراء.
واستقالت الحكومة السابقة في السادس من تموز/يوليو غداة الانتخابات التشريعية الاخيرة التي مني خلالها الليبيراليون بهزيمة شبه كاملة في مواجهة الاسلاميين والنواب الموالين اللحكومة.
وفي اول رد فعل، اعرب النائب صلاح عاشور (شيعي) عن الامل في "ان يكون للحكومة الجديدة برنامج عمل محدد ولا تكون حكومة للتنفيذ".
وقال "في الحكومات السابقة، اضعف عدم وجود هذه البرامج عمل الوزراء". واضاف ان الفصل بين رئاسة الوزراء وولاية العهد "يشكل خطوة بالغة الاهمية في العمل السياسي في الكويت".