القلق يزيد مخاطر السرطان

على القلقين جدا ان يأخذوا دراسات النرويجيين على محمل الجد

واشنطن - بالرغم من عدم توافر أدلة علمية كافية عن دور المشكلات النفسية في تحفيز نمو السرطان أظهرت الدراسة النرويجية الجديدة أن الأشخاص الذين يعانون من القلق قد يتعرضون لخطر أعلى للإصابة بالسرطان.
واستندت هذه الدراسة المثيرة للجدل التي نشرتها مجلة "نيوساينتست" العلمية، وهدفت إلى الكشف عن الدور الذي تلعبه العوامل النفسية في تحديد الأشخاص الذين قد يصابون بالسرطان على متابعة أكثر من 60 ألف شخصا في النرويج، شاركوا في مسوحات الصحة العامة بين عامي 1995 - 1997.
ولاحظ الباحثون في جامعة بيرجين وجود خلايا غير طبيعية تحولت إلى سرطانية عند الأشخاص الذين سجلوا مستويات عالية من القلق بنسبة أعلى بحوالي 25 في المائة.
وقال هؤلاء في اجتماع الجمعية الأمريكية للطب النفسي في سان فرانسيسكو إن المسح المذكور لم يقدم معلومات كافية عن مستويات تدخين الأفراد أو اتباعهم لأنماط حياة غير صحية التي تعتبر من أهم عوامل الخطر التي تزيد فرص ظهور السرطان.
وقد عُرض في نفس الاجتماع دراسة أخرى أجراها الباحثون في جامعة لوندرينا بالبرازيل بينت أن الأشخاص المصابين بالكآبة أكثر عرضة من غيرهم للسرطان.
ووجد العلماء بعد مقارنة أربعين شخصا مصابين بالكآبة لا يتعاطون أي علاجات مع 34 من الأصحاء أن مرضى الاكتئاب عانوا من أنظمة مناعية أضعف وكانوا أقل قدرة على محاربة الانتانات والأمراض. وكانت الدراسات السابقة قد ربطت بين ضعف جهاز المناعة وخموله وزيادة خطر الإصابة بأنواع معينة من الأورام السرطانية.(قدس برس)