اسرائيل تعتزم ازالة عشر مستوطنات عشوائية من اصل مئة

اخلاء بعض الكرافانات لذر الرماد في العيون

القدس - اعلن نائب وزير الدفاع الاسرائيلي زئيف بويم الاثنين ان الحكومة الاسرائيلية تفكر في ازالة عشر مستوطنات عشوائية "على الاكثر" من اصل اكثر من مئة اقيمت منذ عام 1996.
وقال بويم لاذاعة الجيش الاسرائيلي ان "مسألة الازالة غير مطروحة الا بالنسبة للنقاط الاستيطانية غير الشرعية تماما وهي نقاط لا تتجاوز العشر" ملمحا بصورة جلية الى ان المستوطنات العشوائية الاخرى ستبقى قائمة.
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون تحدث امس الاحد عن ازالة بعض المستوطنات الاسرائيلية العشوائية في الاراضي الفلسطينية بعد قمة العقبة (الاردن) التي تنعقد الاربعاء.
وقال شارون في الجلسة الاسبوعية لممجلس الوزراء "يمكن ان نزيل مستوطنات غير شرعية".
واستنادا الى الاذاعة الاسرائيلية العامة فان شارون سيعلن عن هذا الامر في ختام قمة العقبة التي يلتقي خلالها رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس والرئيس الاميركي جورج بوش.
ويسعى شارون، الذي كان اكبر مهندسي الاستيطان اليهودي خلال حياته المهنية والعسكرية حتى انه شجع في 1996 انشاء مستوطنات عشوائية، الى التوصل الى اتفاق ودي مع ممثلي المستوطنين بحسب مصادر قريبة من رئاسة الوزراء.
ويقترح عليهم قبول ازالة بعض نقاط الاستيطان ومعظمها غير مأهول في مقابل تشريعات اخرى بحسب هذه المصادر.
وندد ممثلون فلسطينيون بهذه المشاريع خصوصا النائب زياد ابو زياد الذي اتهم اليوم الاثنين عبر اذاعة الجيش الاسرائيلي حكومة شارون بالوقوف بشكل غير علني مع المستوطنين "عبر ازالة مستوطنات وهمية هنا او هناك".
يشار الى ان موافقة اسرائيل على "خارطة الطريق" يلزمها من حيث المبدأ بازالة جميع نقاط الاستيطان التى تم انشاؤها بعد تولي شارون منصبه في اذار/مارس 2001.
وتقول حركة السلام الان التى تعارض الاستيطان في الاراضي الفلسطينية ان هناك
62 او 63 نقطة استيطانية عشوائية مأهولة وغير مأهولة اقيمت منذ اذار/مارس 2001.
وتشير الى ان نقاط الاستيطان التى اقيمت منذ 1996 في الاراضي الفلسطينية تبلغ 116 نقطة.
وتقدم بعضها على انها "مزارع" والاخرى بانها احياء لمستوطنات قائمة رغم انها احيانا تبعد اكثر من كيلومترين من المستوطنة الام وان معظمها حصل على موافقة السلطات لاحقا.
ودعت حركات المستوطنين الى التظاهر مساء الاربعاء في القدس احتجاجا على خارطة الطريق وضد مشاريع ازالة مستوطنات عشوائية.
وانتقد حاخامات في مستوطنات في بيان رئيس الوزراء اليميني.
وكتبت "لجنة حاخامات يهودا والسامرة" (الضفة الغربية وقطاع غزة) "كيف سقط ابطالنا" التي تضم اكثر الحاخامات تشددا واتهموا شارون ب"تسليم الاجنبي اجزاء من ارضنا المقدسة".
ويقيم نحو 220 الف مستوطن في 160 مستوطنة في الضفة الغربية وقطاع غزة وكذلك في 12 حيا استيطانيا في القدس الشرقية حيث يقيم اكثر من 200 الف اسرائيلي.