الحكيم: الاولوية للعمل السياسي لانهاء الاحتلال الأميركي

الحكيم رفض التعليق على العمليات الأخيرة ضد الأميركيين

النجف (العراق) - قال محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ان "فيلق بدر" الجناح المسلح لحركته لا يملك اسلحة ثقيلة مشيرا الى ان تنظيمه يعطي الاولوية للعمل السياسي من اجل التسريع بانهاء الاحتلال الاميركي لبلاده.
وقال الحكيم ان فيلق بدر الذي يضم بين 10 و15 الف مقاتل "كان مسلحا لانه كان يحارب النظام" العراقي المخلوع مضيفا "والان وقد سقط النظام لم تعد هذه القوات مسلحة".
واوضح ان هذه القوات "لا تملك دبابات ولا مدافع او اسلحة ثقيلة اخرى" ملمحا بذلك الى انها لا تزال تملك اسلحة خفيفة مشيرا في هذا السياق الى ان "الشعب العراقي يجب ان تكون لديه القدرة على الدفاع عن نفسه في مواجهة قوات غير محددة تواصل عمليات القتل والتدمير وارتكاب اعمال عنف في العراق".
من جهة اخرى اكد الحكيم ان تنظيمه يعطي الاولوية للعمل السياسي في انهاء الاحتلال الاميركي البريطاني للعراق.
وقال "علينا بذل كافة الجهود السياسية الممكنة لتسريع نهاية الاحتلال" مضيفا ان العمل السياسي يمكن ان يتم "عبر الحوار مع الولايات المتحدة وتشكيل رأي عام عراقي لممارسة ضغوط (على واشنطن) وفي النهاية قيام ادارة عراقية من شأنها سد الفراغ السياسي" الناجم عن سقوط نظام صدام حسين.
وردا على سؤال بشأن موقفه من الهجمات الدامية الاخيرة على القوات الاميركية في العراق قال "علينا متابعة العمل السياسي".