المغاربة يتظاهرون ضد الارهاب

اطياف مختلفة شاركت في التظاهرة

الدار البيضاء - بدأ عشرات الآلاف من المغاربة الاحد في الدار البيضاء تظاهرة دعت اليها احزاب الغالبية البرلمانية احتجاجا على اعتداءات 16 ايار/مايو التي أدت الى مقتل 43 شخصا.
وانطلقت التظاهرة التي نظمت في وسط المدينة، من فندق "فرح"، احد الاهداف الخمسة التي استهدفتها التفجيرات الاخيرة في الدار البيضاء. وتشارك فيها عشرات الجمعيات والاحزاب السياسية.
وحمل المتظاهرون لافتات تندد بـ"الحقد والوحشية"، ورفعوا اعلاما مغربية.
ومن الشعارات التي اطلقوها "كلنا ضد الارهاب" و"لا للحقد".
واستهدفت العمليات الانتحارية فندق فرح وناديا يهوديا ومطاعم يرتادها اجانب.
واعلن حزب العدالة والتنمية الاسلامي (معارض موجود في البرلمان) السبت انه عدل عن المشاركة في المسيرة "حرصا منه على ان تجري في افضل الشروط"، على حد ما جاء في بيانه.
وجاء هذا القرار ردا على معارضة عدد من الجمعيات مثل الرابطة الديموقراطية لحقوق المرأة، مشاركة الحزب في التظاهرة.
وقالت رئيسة الجمعية نجاة ايخيش ان "سياسة حزب العدالة والتنمية هي التي دفعت الشبان الى ارتكاب هذه الاعمال الشنيعة".
من جهة ثانية، ذكر متحدث باسم جمعية العدل والاحسان الاسلامية غير المرخص لها ولكن التي تغض السلطات النظر عنها، اليوم الاحد ان الشرطة تمنع ناشطي جمعيته من المشاركة في التظاهرة.