آخر صرعة: دي في دي يدمر نفسه!

سعر تأجيره سيكون معقولا

لوس أنجلوس - تجري شركة والت ديزني اختبارات على قرص مدمج يؤجر ويدمر نفسه في محاولة لزيادة نسبة مشاهدة أفلامها في المنازل.
وسيطرح هذا القرص للبيع في آب/أغسطس بسعر يزيد بقليل عن رسم استئجار شريط فيديو. و يمكن لمن يشترون الـ(دي في دي) أن يشاهدوا الفيلم الذي يتضمنه أي عدد من المرات خلال 48 ساعة من فتح علبة الشريط وبعد هذه المدة تنبعث مادة كيميائية تجعل الفيلم غير صالح للمشاهدة.
تخطط ديزني أيضا لطرح نسخة تجارب من صندوق مستقبل الافلام يدفع فيه المشتركون عن كل مرة مشاهدة وسيثبت الصندوق في أجهزة التليفزيون مثل غيره من الاجهزة كالفيديو.وسيحمل الصندوق بمئة فيلم وستضيف ديزني نحو عشرة أفلام أخرى كل شهر خلال بثها للاسواق التجريبية.
وستقوم ديزني التي تخطط لطرح أجهزة الاستقبال هذه في مدينة سولت ليك سيتي ومدينتين أخريين بتوفير هذه الاجهزة للاستئجار في محلات بيع الاليكترونيات، وستكون أسعار الافلام مشابهة لاسعار الافلام المؤجرة وسيتمكن المشاهدون من مشاهدة الفيلم الذي يؤجرونه أي عدد من المرات خلال 24 ساعة.
وتأمل ديزني في أن يستخدم عملاؤها التكنولوجيا الجديدة الخاصة بها بدلا من أن يذهبوا إلى محلات استئجار الافلام التي تدفع عامة قدرا ضئيلا من ثمن استئجار الافلام إلى استوديوهات الافلام،إلا أن الخطة قد تواجه صعوبات في الدخول في سوق مكتظة بخدمات الفيديو التي تقدم بالطلب من قبل شركات الخدمات التليفزيونية السلكية وخدمة تقديم الافلام عبر الانترنت وهي خدمة ناشئة بدأت في النمو.