السعودية تهاجم «أعداءها المجهولين» في الادارة الاميركية

واشنطن - من جان ميشال ستوليغ
عادل الجبير شن هجوما على مناوئي بلاده في الإدارة الأميركية

اخذت المملكة العربية السعودية التي اثنت على جهودها لمحاربة الارهاب وتعاونها مع الولايات المتحدة، مساء الجمعة على بعض الاوساط "اللا مسؤولة" المقربة من السلطة الاميركية السعي الى نسف العلاقات بين واشنطن والرياض.
وحمل عادل الجبير مستشار ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز للشؤون الدبلوماسية، تنظيم القاعدة مسؤولية الاعتداءات التي وقعت الاثنين في الرياض واوقعت 34 قتيلا بينهم تسعة انتحاريين، و194 جريحا.
واوضح الجبير خلال مؤتمر صحافي "المشتبه فيهم الـ19 الفارين هم على الارجح اعضاء في القاعدة".
وردا على سؤال حول معلومات لوزارة الخارجية الاميركية تشير الى اعتداء محتمل على احد احياء مدينة جدة السعودية، كشف الجبير عن وجود "تهديدات".
وشدد المسؤول السعودي على ان بلاده وهي شأنها في ذلك شأن الولايات المتحدة، هدف لتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن منذ سنوات، احرزت "تقدما كبيرا لتوسيع تعاونها في مكافحة الارهاب وتعميقه" خصوصا في المجال الامني ولوقف الدعم المالي للارهابيين.
واعتبر الجبير ان اخراج عشرات الاف الاجانب المقيمين في السعودية سيعني ان "القاعدة قد انتصرت" لان هذا التنظيم ، برأيه، يريد نسف العلاقات بين الرياض وواشنطن ونسف شرعية الحكومة السعودية ويريد عبر رفضه أي تقدم، "اعادتنا الى القرون الوسطى".
لكنه في الوقت ذاته ندد بـ"الانتقادات غير المبررة" الموجهة الى السعوديين بعدم بذل جهود كافية.
واقر ان عناصر الشرطة الاميركية لم يمنحوا حرية الوصول الى الموقوفين السعوديين مبررا ذلك بمسألة "السيادة" الوطنية. لكنه اكد ان فريقا من مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي أي) موجود في السعودية.
واعاد الرئيس الاميركي جورج بوش الجمعة التأكيد على متانة العلاقات الاميركية-السعودية مشددا على ان "السعودية صديقتنا ونعمل بشكل وثيق معها لمطاردة قتلة مواطنين اميركيين وبريطانيين وسعوديين ومن دول اخرى".
ومضى بوش يقول "الطريقة الفضلى لحماية الولايات المتحدة هو العمل مع دول مثل السعودية وايجاد القتلة قبل ان يضربوا".
لكن البيت الابيض كان الخميس اكثر صرامة مع الرياض مطالبا اياها بمزيد من الجهود في مكافحة الارهاب. وقال الناطق الرئاسي الاميركي سكوت ماكليلان "السعودية اظهرت تعاونا جيدا في مجال مكافحة الارهاب لكن عليها بذل المزيد".
واستنكر الجبير وجود "مسؤولين اميركيين مجهولين يتهموننا بعدم القيام بما ينبغي علينا القيام به" مضيفا "اطلب منهم ان يظهروا انفسهم علانية اذا ارادوا ان تكون لهم مصداقية".
واضاف "انا على ثقة ان الكثير من الاشخاص في السلطة التنفيذية الاميركية يريدون القضاء على العلاقة مع السعودية لكن ثمة الكثير لديهم رأي مخالف".