النائب العام المغربي يطلب حظر صحيفتين والسجن لمديرهما

المحاكمة تشكل امتحانا جديا لحرية الصحافة المغربية

الرباط - طلبت النيابة العامة الثلاثاء في محاكمة مدير اسبوعيتين مغربيتين علي المرابط امام محكمة الجنايات في الرباط بتهمة "العيب في الذات الملكية" حظر الصحيفتين وايداع مديرها قيد الحبس.
وحدد الحادي والعشرون من الشهر الجاري لنهاية المداولات في محاكمة علي المرابط الذي يدير صحيفتي "دومان مغازين" و"دومان" الساخرتين بعد انتهاء جلسة المحكمة الابتدائية التي اتسمت بمشادات كلامية بين المحكمة وفريق دفاع المتهم.
واندلع حادث في نهاية الجلسة عندما ارادت الشرطة عدم السماح للمتهم بالمغادرة فتوجه عدد من المحامين والصحافيين الحاضرين في قاعة المحكمة الى مكتب مدعي الملك للاحتجاج على هذا الاجراء الذي الغي بعد نصف ساعة تقريبا من نهاية الجلسة.
واكد احد محامي المتهم عبد الرحيم جمعي ان تصرف الشرطة لا يمكن ان يفسر الا بانها تلقت امرا في هذا الصدد "قبل بداية المحاكمة" ورجح ان يكون تم اتخاذ قرار تطبيق احد بنود قانون العقوبات يجيز السجن الفوري للمتهم.
واكد المدعي خلال الجلسة التهم التي وجهت الى علي لمرابط المتعلقة بالاساءة الى شخص الملك والمس "بالنظام الملكي" و "وحدة اراضي" المملكة.
وقد يتعرض المرابط وهو ممثل المغرب في جمعية الدفاع عن حرية الصحافة "مراسلون بلاد حدود" الى حكم بالسجن يتراوح بين ثلاث وخمس سنوات اضافة الى غرامة مالية بين عشرة الاف الى مئة الف درهم (من الف الى عشرة الاف يورو) استنادا الى قانون الصحافة الذي تم تعديله في 2002.
ودان محامو المرابط هذه المحاكمة التي اعتبروها "سياسية" تهدف الى "كم" الصحافي ووقعت مشادات كلامية ندد خلالها احمد بن جلون احد محامي علي المرابط بهذه الطرق التي اعتبرها "عودة الى الوراء" نحو "سنين الجمر".
وتخص المقالات التي اثارت هذه الاتهامات ميزانية القصر الملكي التي تمت المصادقة عليها في البرلمان وعدة رسومات كاريكاتورية ومونتاج بالصور لعدد من الشخصيات السياسية في المملكة.
وقال بن جلون ان المحكمة في موقف "الخصم والحكم" حيث ان عليها ان تبت "باسم الملك" في مخالفة تطال الملك نفسه.
واعلن المرابط انه سيواصل اضرابه عن الطعام الذي بداه في السادس من ايار/مايو من اجل الدفاع "عن حرية الصحافة" ولادانة "مضايقات وتحرشات الشرطة" التي ترمي "الى "منعه من اداء مهمته كصحافي".
وقال في بيان نشر في الرباط ان مسؤولي البلد "لم يكتفوا بهذه المناورات الخسيسة والمعقدة بل هاجموني اليوم جهارا بهدف حظر منشوراتي".
واكد المرابط ايضا ان صاحب مطبعة "ايكوبرينت" التي تصدر فيها اسبوعيتاه "تلقى تهديدات عديدة ومنها تهديدات بملاحقته قضائيا اذا استمر في طبع الصحيفتين".
واكد صاحب المطبعة عبد المؤمن الديلامي انه طلب فعلا من المرابط ان يتوجه الى مطبعة اخرى ولكن بدون ان يحدد له مهلة اخيرة.