اصابة عدد من الجنود والمستوطنين في قصف صاروخي بغزة

نجاح ضرب الأهداف هذه المرة يعد مفاجأة للإسرائيليين

غزة - اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) الثلاثاء مسؤوليتها عن قصف مقر لقيادة الجيش الاسرائيلي في نيفيه ديكاليم احدى مستوطنات مجمع غوش قطيف جنوب قطاع غزة، مما ادى الى جرح عدد من الجنود الاسرائيليين.
وقالت كتائب القسام في بيان انها "قصفت مغتصبة ما يسمى نيفيه ديكاليم المقامة على اراضي مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة (الثلاثاء) بخمس قذائف هاون (...) تأكيدا على خيار المقاومة خيارا وحيدا في مواجهة الاحتلال".
واشارت كتاب القسام الى ان "القذائف سقطت حسب اذاعة العدو على مقر قيادة الجيش في المغتصبة (المستوطنة ) مما ادى الى اصابة ثمانية جنود اعترف بهم العدو الصهيوني".
واوضحت هذا القصف "يأتي استمرارا للرد على جرائم الاحتلال بحق اهلنا واستهداف مجاهدينا"، مؤكدة انها ستواصل "مسيرة الجهاد والمقاومة حتى يندحر الاحتلال".
وكانت مصادر عسكرية اسرائيلية ذكرت ان خمسة مستوطنين وستة جنود اسرائيليين اصيبوا بجروح طفيفة صباح اليوم الثلاثاء بقذائف هاون اطلقها فلسطينيون في جنوب قطاع غزة.
وقالت المصادر نفسها ان القذائف استهدفت مجمع غوش قطيف الاستيطاني في هذه المنطقة.
وذكرت مصادر امنية فلسطينية ان "الجيش الاسرائيلي رد بقصف مدفعي كثيف على مخيم خان يونس مما ادى الى حدوث اضرار في منازل المخيم".