كاظم الساهر عائد إلى بغداد

يعود لينشر الفرح والبهجة على شفاه العراقيين الذين انهكهم الحصار

بغداد - قال المطرب العراقي كاظم الساهر في تصريح صحافي انه سيعود قريبا الى بغداد وانه "سينذر نفسه وفنه لخدمة شعب العراق".
ونقلت صحيفة "الزمان" العراقية اليومية المستقلة عن الساهر قوله في عددها الصادر الاثنين "سارجع قريبا الى بغداد الجميلة التي تربيت في حاراتها واحتضنتني بدفء حنانها".
واضاف "سأرجع وفي جعبتي الكثير وسانذر نفسي وفني ومستقبلي الغنائي لخدمة العراق وشعبه من شماله الى جنوبه".
ويقيم الساهر الذي يحمل ايضا الجنسية الكندية، في القاهرة حاليا وتعود اخر زيارة له الى العراق الى العام 1997.
وردا على سؤال لمعرفة ما اذا تلقى دعوة لزيارة العراق والغناء فيه من قبل اي طرف، قال الساهر "انا عراقي من مليون جد ولا احتاج الى اي كائن مهما كان امره ان يقوم بتوجيه الدعوة لي لان العراق بلدي وسوف ادخل اليه وقت ما اشاء. والعراقيون اخواني وجمهوري الواسع الذي اعتز به واصلي يوميا من اجل سلامته".
واعتبر الساهر ان "الوقت قد حان في هذه المرحلة الجديدة التي يعيشها العراق لان نضع ايدينا بايدي بعضنا البعض وان نتكاتف من اجل اعادة بناء بلدنا بالشكل الذي يضمن الحقوق لكل افراد المجتمع كافة".
واعلن انه يقوم حاليا بالاعداد لتسجيل "موال" لاحدى اغنياته في البومه الجديد في استوديوهات القاهرة يقول مطلعها "لملم جراحك يا عراق، لملم جراحك يا حبيبي، عائلة واحدة نريد نرجع، لحضن العراق ولصدره اوسع، مو غلط تتصارع الافكار بس الغلط لو هانت الدار".