اكتشاف سر نمو الشعر

اسرار ليس للحلاق بها علاقة

نيويورك - اكتشف العلماء في الولايات المتحدة السبب الاساسي في نمو الشعر، وقد أثبتت الابحاث أن تفاعلا دقيقا بين جزيئيين يعطيان إشارات يؤدي إلى نمو الشعر.
وتفسر النتائج التي توصل إليها الباحثون الاشارات الوراثية التي تجعل أجزاء في الجسم غزيرة الشعر وأجزاء أخرى خلاف ذلك.
وتوصل ايلان فوكس من جامعة روكفلر في مدينة نيويورك إلى أن نمو الشعر يبدأ باستقبال خلية جذعية غير مكتملة النمو في الجلد إشارتين من الخلايا المجاورة. والجزيئان اللذان يعطيان إشارتان ويسميان دبليو.ان.تي. ونوجين ينشطان عناصر في نواة الخلية تؤدي إلى تشكل فجوة دقيقة في الجلد وخلق منبت للشعر.
وذكر العلماء في نشرة الطبيعة "نيتشور" أنهم أحدثوا منابت كثيرة للشعر في فأر مكسو بشعر غزير بشكل غير طبيعي. وبرهنوا على حدوث مزيج معقد من التفاعلات انتهى بانخفاض مستوى بروتين أي-كاديرين في الخلية الذي يساعد على التصاق الخلايا بعضها ببعض.
وقال فوكس "إن دراساتنا خلصت إلى أن كثيرا أو قليلا من بروتين أي-كاديرين يمكن أن يكون شيئا سيئا". وأضاف "إن الكمية المعقولة من بروتين أي-كاديرين ضرورية لتخفيف التصاق الخلايا الجذعية في غشاء الجلد كي يتسنى لهذه الخلايا أن تتجدد وأن تنمو إلى أسفل لتشكيل منبت للشعر.