شارون يطالب أبو مازن بشن حرب بلا هوادة ضد المقاومة الفلسطينية

شارون لم يعلن قبوله رسميا بخارطة الطريق

القدس - اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان "حربا فعلية" من قبل الحكومة الفلسطينية برئاسة محمود عباس تشكل "المفتاح لاي تقدم" في اتجاه السلام.
وقال شارون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الاميركي كولن باول في القدس "لقد ولى زمن الوعود والتصريحات".
واضاف "ما ننتظره الان هو اجراءات فعلية" ضد المجموعات المسلحة الفلسطينية.
وقال شارون "لا يمكن لاسرائيل ان تقدم اي تنازلات او تسوية الان او في المستقبل، حين يتعلق الامر بالامن".
من ناحيته اعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اعلن له عزمه اتخاذ تدابير وصفها بانها "واعدة جدا ومفيدة جدا" حيال الفلسطينيين لكن بدون الكشف عن مضمونها.
وقال باول ان "التدابير التي ابلغني بها رئيس الوزراء، اعتقد انها واعدة جدا ومفيدة جدا وتظهر التزام اسرائيل في بدء هذه العملية وعدم تفويت هذه الفرصة" في اشارة الى خارطة الطريق التي يحاول وزير الخارجية الاميركي الدفع في اتجاه تطبيقها.
واضاف "نعم، انني مرتاح لما سمعته من قبل رئيس الوزراء".
ولم يكشف باول ولا شارون عن هذه التدابير.
لكن الاذاعة العامة الاسرائيلية، الموثوقة المعلومات عادة، كانت اعلنت سابقا ان اسرائيل تستعد لاعلان تدابير "انسانية" حيال الفلسطينيين.
وقالت ان التدابير تتعلق خصوصا بتوسيع منطقة صيد السمك الفلسطينية قبالة قطاع غزة والافراج عن بعض المعتقلين الفلسطينيين ومنح فلسطينيين عددا من تصاريح العمل لدى ارباب عمل اسرائيليين بالاضافة الى تقديم تسهيلات لنقل البضائع بين قطاع غزة واسرائيل.