اعتصام في غزة في الذكرى السنوية الاولى لابعاد المعتصمين في كنيسة المهد

عام على مأساة المبعدين ولا حل يلوح في الأفق

غزة - شارك السبت مئات الفلسطينيين في اعتصام امام مقر الصليب الاحمر الدولي بمدينه غزة للتضامن مع مبعدي كنيسه المهد في الذكري السنوية الاولي لابعاد هؤلاء الفلسطينيين الذين يطالبون بالعودة الى مدينتهم .
واعتصم المئات من الفلسطينيين وبينهم العديد من المبعدين اعتصموا بدعوة من كافه القوي والفصائل الوطنية والإسلامية امام مقر الصليب الاحمر الدولي بمدينه غزة للتضامن مع مبعدي كنيسة المهد في الذكري السنوية الاولي لابعادهم.
واعلن المبعدون الاضراب عن الطعام لمدة يوم واحد حسبما اعلن احدهم.
ورفع المعتصمون لافتات تدعو الى اطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية وعودة جميع المبعدين الفلسطينيين.
وطالب مبعدو كنيسة المهد في بيان لهم "المجتمع الدولي بانهاء معاناتنا نحن الـ39 مبعدا والعمل علي اعادتنا الي اهلنا ومسقط رأسنا بيت لحم".
ودعا البيان "الحكومة الفلسطينية الجديدة واعضاء المجلس التشريعي لمناقشه قضيه المبعدين في الداخل والخارج وقضيه الاسرى في السجون الإسرائيلية والعمل على انهائها بشكل جدي "
كما ناشد البيان "الصليب الاحمر الي اخذ دوره للمساهمة في حل قضيه الابعاد واعادة المبعدين الي مدينتهم"
وكان دبلوماسيون اميركيون واوروبيون توصلوا قبل عام الى اتفاق لرفع الحصار عن كنيسة المهد حيث كان يتحصن منذ الثاني من نيسان/ابريل 2002 حوالي 200 فلسطيني بعضهم مطلوب من اسرائيل، على ابعاد 13 فلسطينيا تطالب بهم اجهزة الامن الاسرائيلية الى الخارج ونقل 26 آخرين الى غزة.