فرانكس يتوقع اوقاتا صعبة في العراق

فرانكس لا يريد تخفيض القوات الأميركية في الوقت الراهن

واشنطن - اعتبر قائد القوات الاميركية-البريطانية في العراق الجنرال تومي فرانكس الخميس بعد محادثات اجراها في الكونغرس ان على القوات الاميركية والبريطانية ان تتوقع مرحلة صعبة في العراق مستبعدا تخفيضا للقوات الاميركية في الوقت الراهن.
وقال للصحافيين اثر اجتماع مغلق مع برلمانيين "انتظر اوقاتا مضطربة جدا في هذا البلد في مستقبل متوقع".
واضاف "يمكننا ان نواجه هذا الامر وستواصل قواتنا عملها".
واوضح ايضا ان "عددا كبيرا من القوات الاميركية ما يزال ضروريا على الارض في العراق" بسبب "الفوضى السائدة حاليا وضرورة اتخاذنا الوقت الكافي لاعادة الاستقرار".
وتابع الجنرال فرانكس قائلا "سيكون هناك في وقت ما تخفيض لقواتنا ولكن ليس الوقت مناسبا الان للبدء بذلك بسبب الفوضى العارمة السائدة في البلاد".
وتوجه فرانكس ووزير الدفاع دونالد رامسفلد الى الكونغرس لاطلاع اعضاء مجلسي الشيوخ والنواب على الجهود التي تبذل من اجل اعادة النظام الى العراق والاشراف على اعادة الاعمار في البلاد.