واشنطن تقترح رفع العقوبات عن العراق باستثناء حظر الاسلحة

الاقتصاد العراقي مشلول بسبب الحرب والحصار

نيويورك (الامم المتحدة) - وزعت الولايات المتحدة الخميس على أعضاء مجلس الامن الرئيسيين مقترحاتها بشأن رفع جميع عقوبات الامم المتحدة المفروضة على العراق باستثناء حظر الأسلحة.
ويسمح مشروع القرار للعراق باستئناف بيع النفط دون رقابة الامم المتحدة. لكن عوائد بيع النفط سيتم إيداعها في "صندوق مساعدة عراقي" للحاجات الانسانية وعمليات إعادة البناء مع تشكيل مجلس استشاري يضم الامم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين.
واعرب المندوب الاميركي الى الامم المتحدة جون نيغروبونتي عن امله في ان يتم اعتماد مشروع القرار الاميركي في غضون 15 يوما.
وقال نيغروبونتي للصحافيين ان مجلس الامن سيجتمع الجمعة و"سيوزع مشروع قرار حول الوضع في العراق".
وتابع المندوب الاميركي "نفكر في تقديم شرح اولي لمضمون المشروع واعتقد ان معظم الوفود سترغب بعد ذلك في التشاور مع عواصمها. وسنباشر محادثات مفصلة اكثر الاسبوع المقبل".
وتابع "ليس هناك مبرر لتستغرق المداولات بشأن قرار لرفع العقوبات عن العراق وقتا طويلا" مشيرا الى انه "ينبغي ان يتم الامر خلال الاسبوعين المقبلين".
وقال نيغروبونتي من جهة اخرى ان واشنطن لا تتوقع اي دور لمفتشي الامم المتحدة المكلفين نزع اسلحة العراق "في مستقبل منظور".
واشار الى ان "التحالف هو الذي اضطلع بمسؤولية نزع اسلحة العراق".