فلسطيني فجر نفسه قرب حاجز عسكري اسرائيلي في دير البلح

فلسطينيون حول ركام سيارة البيك

غزة - افاد مصدر امني وشهود فلسطينيون الخميس ان فلسطينيا فجر نفسه في سيارة كان يقودها بالقرب من حاجز عسكري اسرائيلي في دير البلح وسط قطاع غزة.
وقال المصدر الامني ان "سيارة فلسطينية انفجرت لدى اقترابها من عدة سيارات جيب عسكرية قرب حاجز عسكري اسرائيلي في محيط مستوطنة كفار داروم".
واوضح المصدر ان الجيش الاسرائيلي اغلق المنطقة وشرع في عمليات تفتيش فيها "وسط اطلاق كثيف للنار تجاه منازل المواطنين".
واشار شهود ان سيارة مدنية من نوع بيجو زرقاء اللون بداخلها فلسطيني على الاقل انفجرت لدى اقترابها من عدة سيارات جيب عسكرية اسرائيلية شمال دير البلح.
وذكر شاهد عيان في المنطقة نفسها ان تبادلا لاطلاق النار بين مجموعة من المسلحين الفلسطينيين والجنود الاسرائيليين المتمركزين عند الحاجز العسكري حدث قبل عملية التفجير حيث وصلت على الفور عدة سيارات جيب عسكرية.
وقبل قليل ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان سيارة مفخخة انفجرت مساء الخميس بالقرب من مدرعة اسرائيلية في قطاع مستوطنة كفار داروم الاسرائيلية جنوب قطاع غزة دون ان يسفر هذا الحادث عن وقوع ضحايا غير سائق السيارة.
كما افادت مصادر عسكرية اسرائيلية ان فلسطينيا اخر فتح النار قبل قليل باتجاه عدد من الجنود الاسرائيليين في القطاع نفسه ورد هؤلاء عليه.
من جهة ثانية ذكرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان انها "اطلقت اربع صواريخ من طراز قسام 1 على مغتصبة ما يسمى باسديروت مساء اليوم ردا على اغتيال القائد اياد البيك".
واشار البيان الى ان هذا الرد ياتي "في اطار الرد السريع على الجرائم الاحتلال والتي كان اخرها اغتيال القائد الميداني اياد".
وقد استشهد اياد البيك احد اعضاء كتائب القسام اثر اصابة سيارته المدنية التي كان يقودها بثلاثة صواريخ اطلقتها مروحيات عسكرية اسرائيلية اثناء مروره في حي التفاح شمال شرق غزة وفقا لمصادر طبية ومصدر في حماس. وقد دانت السلطة الفلسطينية هذا الهجوم الاسرائيلي.